دولي

جو بايدن.. لن أرفع العقوبات الاقتصادية على إيران

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه لن يرفع العقوبات الاقتصادية على إيران، حتى تمتثل للشروط المتفاهم عليها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 والذي يشمل كل من إيران، الولايات المتحدة، الصين، فرنسا، ألمانيا، روسيا والمملكة المتحدة، والذي ينص على رفع العقوبات المفروضة على طهران (عاصمة ايران) منذ عقود، ويسمح لها بتصدير واستيراد أسلحة، مقابل منعها من تطوير صواريخ نووية، والسماح للمفتشين الدوليين بالوصول إلى المواقع والمنشآت النووية.
لكن المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي، رئيس سابق للبلد ويشغل حاليا منصب المرشد الأعلى له، قال إن طهران لن تعود إلى الامتثال إلاّ إذا رفعت الولايات المتحدة جميع العقوبات الاقتصادية عنها.
وقع هذا الخلاف بعدما سحب الرئيس السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق في 2018، في محاولة منه إجبار إيران على التفاوض على اتفاق جديد وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية، مما دفع إيران إلى التراجع عن عدد من التزاماتها.
سُئل الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال مقابلة إذاعية أجراها يوم أمس مع سي بي إس نيوز، عما إذا كان سيوقف العقوبات الاقتصادية لإعادة طهران إلى طاولة المفاوضات، وأجاب: ” لا.
في غضون ذلك، قال علي خامنئي إنه لكي تعود إيران إلى التزاماتها بموجب الاتفاق، يتعين على الولايات المتحدة أولاً “إلغاء جميع العقوبات”، حسبما ذكر التلفزيون الإيراني الرسمي يوم الأحد 07 فيفري.
وقال: “سنقيم، وإذا رأينا أنهم تصرفوا بإخلاص في هذا الصدد، فسنعود إلى التزامنا”، مضيفًا: “إنه القرار النهائي الذي لا رجوع فيه وكل المسؤولين الإيرانيين متفقون عليه”.

المصدر: BBC NEWS

مقالات ذات صلة

إغلاق