آراء وتحاليل

مالك بلقاسم أيوب : نحن أمام حتمية إقالة الحكومة و تغيير واسع في الولاة

قال الناشط السياسي مالك بلقاسم أيوب في تصريح خص به موقع الطريق نيوز أن التحديات الداخلية و الخارجية تقتضي الإسراع في إصلاحات جذرية تنطلق أساسا من خلال تغيير الحكومة الحالية و إجراء حركة واسعة في الولاة
هذا و قد أكد مالك بلقاسم أن مرض الرئيس و غيابه لأيام قد عرى واقعا للأسف مرير يتمثل في عجز وزراء بالحكومة الحالية على تأدية مهامهم بل هناك حتى من خان ثقة الرئيس
معللا كلامه بالسخط الواسع الذي ما فتىء يتزايد لدى فئات شعبية هامة بسبب التصريحات اللامسؤولة
في الأخير يقول مالك بلقاسم أين هي الإصلاحات التي وعدت بها الحكومة ماذا تحقق على أرض الواقع من المخطط الذي عرضته أمام البرلمان لم نرى إلا الكلام هل يحس المواطن اليوم بتنمية إقتصادية لا خاصة مع تزايد الأسعار في المواد الواسعة الإستهلاك هنا قد فشل وزير التجارة ، هل تم حل المشاكل التي تعاني منها الصناعة الجزائرية لا بعيدا عن سوق السيارات الذي عطله الوزير بقرارات إرتجالية نأخذ مثال مجمع الحجار الذي هو على أعقاب الإفلاس و تزايد أسعار مواد البناء بعدما ظلت لسنوات مستقرة هنا وزير الصناعة فشل و قد قام بإلغاء قوانين مصادق عليها من قبل هيئة تشريعية بتصريح صحفي في الإذاعة و ألغى استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات هنا داس على الرغبة الشعبية و على صلاحيات البرلمان ، الإستثمار لايزال يراوح مكانه بسبب البيروقراطية و تعنت الولاة الذين لا يطبقون قرارات الرئيس في أبسط الأشياء أين هي المنحة التي وعد بها أصحاب الدخل الضعيف أين هي السياسة الإقتصادية المسطرة في لقاءات الرئيس بنقابات أرباب العمل
الثقافة ، الشباب ، الإتصال كلها قطاعات تراوح مكانها بل و قد فشل كل من وزير الخارجية و وزير الإنصال في بناء سياسة إتصال مؤسساتي قوية تواكب التحديات الإقليمية التي نعيشها و تهدد الأمن القومي للجزائر و في اعتقادي أن الإستمرار في تغييب الطبقة السياسية و تمييعها إعتمادا على جمعيات المجتمع المدني الوهمية سينتج لنا فشل متعاقب لذا ينبغي أن ننخرط في سياسة توافق وطني في أقرب الأجال و إفساح المجال لأصحاب الإختصاص الخوض في مثل هكذا ملفات بعيدا عن المحسوبية و محاولة التنصل من المسؤولية و نصيحتي للرئيس الإسراع في تغيير محيطه الذي يقدم له أخبار كاذبة و تقارير مغلوطة خاصة فيما يتعلق بما يسمى المجتمع المدني و خير دليل على ذلك الدستور الذي عرف قطيعة كاملة للشعب معه بسبب السياسات الخاطئة فالشعب لن يصبر طويلا على هذا العبث الذي يعيشه كل يوم

مقالات ذات صلة

إغلاق