عدالة

دفاع سلال .. لازم يجيبوهم قاع للمحاكمة

 

رافع دفاع الوزير الاول الاسبق عبد المالك سلال على موكله في قضية الحال وحسب قضاة المحكمة العليا لم تبرز المحاكمات السابقة عناصر الجرم . فالمتهم وزير أول وانتم تعلمون ان طابع الوزير الاول سيادي وسياسي بعيدا عن المساءلة الجزاءية .لذا نحن في محاكمة غير شرعية .
لقد ادانو موكلي بتهم كبيرة تحت شعار ” المهم نعمرو الدوسي ” وقد ضخموا الملف على حساب عبد المالك سلال نظرا للظرف وقتها .ولكن السؤال المطروح هل مهنة الوزير الاول تخضع للوظيف العمومية .?? ومادام الاجابة قدرت ب” لا” مايعني ان موكلي لا يخضع لقانون 01/06
كما يقال ان الوزير سلال منح اعتمادات لطحكوت وسوفاك عن طريق CNI باعتماده على دفتر شروط يفتقر الى سند قانوني ,واذا استفاد هؤلاء على امتيازات معناه القانون هو من منحهم وليس سلال
وأردف المحامي ان cni متكون من 12 وزير لوزارات سيادية منهم الوزير الاول ورءيس الجمهورية .ووظيفة الوزير الاول كغيره من الوزراء لن يتخذ قرارات ارتجالية .لذا ااكد ان هذه المعاملات هي تصفية حسابات الذي قاراد تنشيط الجزاءر اقتصاديا من خلال التصنيع ودفع الثمن باهضا
سلال في السجن ليس لانه اقترف ذنب بل انتهج سياسة كانت تسير عليها البلاد .وعن المراسلة التي ابرقها لوزير الصناعة بوشوارب يخطره انه لايمكنه منح الموافقة المبدءية للمصنع قبل تقنين مجال تركيب السيارات , وليس كماقالت النيابة ان سلال حدد قاءمة 5+5 وهذا غير صحيح واسأل عن الامتيازات التي منحها سلال !! فما قام بع سلال يدخل في نطاق صلاحياته
كما يعاب على سلال اقتطاعه للاراضي الفلاحية لوجود اراضي زراعية .الا انه اعطى توصية تنص على الاحترام الصارم للقوانين فكيف نعطي الوزير الاول مهام مدير بسيط ويتحمل مسؤولية مدير “لوندي”
دفاع سلال : “لازم يجيبوهم قاع للمحاكمة ”
انتهى الحديث
وواصل الدفاع كلامه ان النيابة قالت خلال مرافعتها ان الراي العام يتابع القضايا لكن اريد ان اخطركم ان الراي العام فعلا سابقا كان يبحث عن استرجاع الاموال المنهوبة ومحاسبة العصابة كما اسموها بينما الان اصبح يعرف ان القضايا ماهي الا وسيلة لالهاءه وان الوزراء المحبوسين من بينهم سلال ماهم الا ضحايا نظام رؤوسه لا تزال متحكمة

كما تمت متابعة سلال بالرشوة .وهنا نطرح سؤال لسلال من اعطاك وكم اعطاك ?
الملفات فاااارغة والتاريخ سيكتب ذلك .سيكتب ان التماس عقوبة 20 سنة على ملف فارغ سيتذكرها التاريخ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق