وطني

بعد المواد الغذائية ..إرتفاع في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية

 

عرفت الأجهزة الكهرومنزلية على إختلافها مطلع سنة 2021 الجديدة إرتفاعاً كبيراً في الأسعار، حيث تضاعف عدد بعضها مما جعلها بعيدة عن متناول المواطن الذي أنهكته الظروف الاقتصادية والاجتماعية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقد سجل هذا الإرتفاع صدمة جديدة للمواطن الجزائري بعد رفع أسعار البنزين السنة الفارطة، وإرتفاع أسعار بعض المواد الغذائية مطلع السنة الجديدة وتهاوي سعر الدينار الجزائري مع غياب وجود أي عملية رفع للأجور التي لم تعد تلبي حاجيات المواطن الذي يدفع ثمن غياب الرقابة وسوء تسيير الجهات الوصية.

عبدالصمد تيطراوي

مقالات ذات صلة

إغلاق