سياسةعدالة

المحامي بادي : درارني لم يطالب يوماً بتحسين ظروفه لأن رسالته كانت دائما تحسين ظروف الجزائريين

 

أكد عضو هيئة دفاع معتقلي الرأي الأستاذ عبد الغني بادي في تصريح لجريدة الخبر اليومية أن تقديم طلب إفراج عن الصحفي خالد درارني، المتواجد بسجن القليعة منذ قرابة العشرة أشهر يجب أن يراعى فيه ظرف سياسي بعيد عن التوتر.

وقد إعتبر المحامي بادي وضع الصحفي خالد درارني حالياً غير مختلف عن بداية سجنه كون ظروف السجن مهما كانت فهي تعتبر سيئة، ولكنه إعتبر الأكيد في الأمر أن درارني يعتبر رجلاً شهماً قوي الهمة وصاحب مبادئ ، بحيث يتواجد دائماً مبتسم ومهتم بما يحدث خارج السجن ويسأل عن الأحداث السياسية والوضع العام، في حين لا يشكي أبداً من أي شيء ولم يتحدث يوماً عن ظروف الأكل أو الشرب أو يومياته، بحيث لم يطالب يوماً بتحسين ظروف سجنه، لأن رسالته من البداية كانت تهدف لتحسين ظروف حياة الجزائريين.

وقد أشار المحامي عبدالغاني بادي إلى ضرورة تحكيم السلطة للعقل و طي ملف سجناء الرأي هذه السنة الجديدة.

عبدالصمد تيطراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق