سياسة

زبيدة عسول للطريق نيوز : الغرض من تصريحاتي الدفاع عن معتقلي الرأي وليس نزار !

عسول : أنا لا أعرف نزار ولم أقابله في حياتي

أكدت رئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي وعضوة هيئة دفاع معتقلي الرأي ، السيدة زبيدة عسول ، اليوم الخميس ، في تصريح لموقع الطريق نيوز أن حملات التشويه التي تتعرض لها ليست وليدة اليوم وأن تزييف أقوالها عبر مواقع التواصل الإجتماعي لن يغير من تاريخها النضالي والسياسي الفعلي معتبرةً تصريحاتها لراديو M واضحة كونها أرادت الدفاع من خلالها على معتقلي الحراك والرأي والسياسيين والصحفيين بأن يستفيدوا من نفس المعاملة في حال ما إذا كانت قيادة الجيش تريد تطبيق إجراءات التهدئة بتطبيقها على الجميع وليس بتطبيق سياسة الكيل بمكيالين في ظل تداول أخبار عن العفو عن متهمين في قضية الإجتماع . 

وقد أكدت الأستاذة عسول في ذات السياق أنها ليست محامية لخالد نزار ولا لغيره في هاته القضية  وأنها لا تعرفه شخصياً ولم تقابله في حياتها  ، وأن من يروجون للأخبار المغلوطة يحولون الوصول لهدف تشتيت فكر الرأي العام في وقت تعتبر عسول معارضة للسلطة منذ تولي الرئيس السابق  عبدالعزيز بوتفليقة زمام السلطة في البلاد وتقوم بالتضحية رفقة المحاميين والمعارضين منذ سنوات لإخراج الوطن من الأزمة.

عبدالصمد تيطراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق