آراء وتحاليل

الغول ومسمار جحا ..طيف السعيد مقبل يطوف على ذاكرة حرية التعبير

رفع الحجب عن الطريق نيوز

 

ما معنى ان تحجب ويرفع الحجب عن مواقع الكترونية بين ليلة وضحاها؟ اكثر من موقع حجب بالامس، دون اي سابق انذار اومعرفة الاسباب او حتى الجهات التي تقف وراء ذلك.
طريق نيوز، انتيرلين، كاسبا، تريبون، كل شيء عن الجزائر، توالى واخرى، استطاعت ان تجسد الاعلام البديل في ظل كل التعتيمات الاعلامية ووقت كل التضليل الممارس وغياب المعلومات وشحها وانعدام كل قنوات الاتصال. وبدل ان يعمل اصحاب القرار على الحفاظ على المكاسب التي حققتها هذه المواقع، حطت يد الرقابة عليها دون تقديم اي سبب مقنع لذلك.
طريقنا حددناه في طريق نيوز وفي كل موقع يحمل بصمة صحفيين شباب ارادوا ان يحدثوا القطيعة مع المعلومات المغلوطة والتعتيم، وان يحافظوا على طريق رجال المهنة الشرفاء.
مسمار جحا مايزال خالدا رغم اغتيال صوت الحقيقة السعيد مقبل، الصحفي الذي ترك اشواكا في حلق كل من يريد اخفاء الحقيقة. في 3 ديسمبر تعود ذكرى رحيل احد رجال الاعلام الذين خدموا الوطن وقت المحنة. كان احد مؤسسي صحفة لوماتان ورئس تحريرها الأول، ضلت الصحافة شغفه الرئيسي فلم يتوقف عن التحقيقات الصحفية الا ان الوطن ظل في قلبه محفورا فبقي الهم الذي سكنه وشغله الشاغل.
بعد مرور اكثر ربع قرن من الزمن لا تزال حكاية الغول صالحة لكل زمان ومكان.

طاوس اكيلال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق