آراء وتحاليل

الجالية تنتقد ركود بعض الوزراء في تنفيذ برنامج الرئيس

 

انتقد الناشط السياسي المقيم في فرنسا هشام مقلاتني، حالة الركود التي تعيشها الحكومة في غياب الرئيس عبد المجيد تبون.
وقال هشام مقلاتني، في فيديو نشره على حسابه عبر موقع “يوتوب”، اليوم الأحد، إننا نعلم أن الوضع الصحي للرئيس تبون في تحسن مستمر لكن الحكومة تعيش حالة ركود رهيبة.
وذكر ذات الناشط السياسي، أنه بعد مرور عام على انتخاب الرئيس عبد المجيد تبون وتعيين حكومته، لم يتم تجسيد الوعود المقدمة خاصة للجالية، متسائلا: “أين هو إدماج الجالية في المجتمع وبناء الوطن؟”
وتابع مقلاتني يقول إن كل مسؤولي الحكومة أصبحوا وزراء للصحة يتابعون تطور وضعية الوباء، مضيفا أنه تم تهميش الشباب حتى من اللجنة الصحية لمتابعة تطورات الوضع الوبائي فأعضائها كلهم شيوخ رغم أن الشباب من الجالية قد ساهموا في الخارج في إيجاد اللقاح، معتبرا أن السبب كله يعود إلى استمرار غلق الحدود، التي قال إنها جريمة تتحملها اللجنة وبعض المسؤولين الفاشلين.
وتسائل الناشط السياسي، عن مشروع المنصة الإلكترونية للجالية، كما طرح مشكل فئة الطلبة من الجالية، مسجلا أن الطالب الجزائري المقيم في فرنسا الوحيد الذي يلزم برخصة للعمل بقرار من الحكومة السابقة مازالت سارية المفعول.
كما طالب بإبعاد بعض الوزراء مرفوضين من قبل البرلمان والشعب ولا حتى الوزير الأول، واستدل بتناقضات وزير الصناعة الذي يتقلب في قراراته وتصريحاته.
كما تحدث عن فشل بعض الوزراء في تنفيذ برنامج الرئيس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق