سياسةوطني

بعد التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي ..زعيم الأرسيدي يرد بالثقيل على ماكرون

رد رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة و الديموقراطية ، محسن بلعباس ،أمس الجمعة ، بالثقيل على التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمجلة “جون أفريكا” ،الذي تجرأ حسب زعيم الأرسيدي من خلالها ، على إعطاء دروس في الديمقراطية وإدارة الحكم و التدخل في الشأن الجزائري، وكأن لفرنسا اليد العليا على كامل إفريقيا. 

وأكد بلعباس أن  إصدار ماكرون لشهادة ثقة في حق رئيس الدولة عبدالمجيد تبون أين قال اأنه مستعد لمساعدته فيما يسميه بالفترة الانتقالية دليل هذا على أن فرنسا تدير خارطة طريق البلد وليس مجرد تدخل.

وخاطب زعيم الأرسيدي في بيانه الرئيس الفرنسي مؤكداً له  أن التدخلات المتكررة لفرنسا الرسمية في خيارات السيادية الخاصة بالبلدان الإفريقية هي تحديداً التي تطرح مشكلة ، كون فرنسا ما بعد الإستعمار هي جزء من مشكلتنا إلى جانب كونها جزء من الماضي المؤلم للجزائر وإفريقيا ككل مؤكداً أن بلاده وإفريقيا لا يمكنهما البقاء إلى الأبد في وضع التبعية في خدمة مصالح الاستعمار الجديد.

وطالب الزعيم المعارض القادة الأفارقة، وخاصة أولئك المنتخبين من قبل شعوبهم، إلغاء مشاركتهم في قمة فرنسا-إفريقيا التي تم إستدعاؤهم إليها بصفتهم وُلاة لتلقي التوجيهات والأوامر معتبراً الأفارقة قادرين على صنع المستقبل الذي يتطلعون إليه بأنفسهم دون الحاجة لفرنسا.

عبدالصمد تيطراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق