آراء وتحاليل

الناشط هشام مقلاتني يقدم مقترحات لتمكين الجزائريين العالقين في المعابر البرية بالدخول إلى الجزائر

 

رافع الناشط السياسي المقيم في فرنسا، هشام مقلاتني، من أجل السماح الجزائريين العالقين في المعابر البرية، لاسيما في تونس، الدخول إلى أرض الوطن عبر الحدود البرية.
واقترح الناشط السياسي، حلولا من أجل إنهاء معاناتهم، تتمثل في جملة اجراءات أهمها تقديمهم تشخيصا يثبت أن المعني غير مصاب بالفيروس وأن يكون مرتبطا بوكالة سياحية جزائرية تضمن له فترة الحجر الصحي مع متابعة طبية خاصة، والخروج بعد حجر صحي يدوم على الأقل سبعة أيام.
وأكد ذات المتحدث، أن رجال أعمال هم عالقون خارج الوطن بسبب استمرار غلق الحدود لعدة أشهر، بينما ضاعت مشاريعهم وأنشطتهم في أرض الوطن، مؤكدا أن فتح الحدود أمر إجباري، وأنه لا يجب التعامل مع الجالية بنفس أساليب السلطة السابقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق