سياسةوطني

الأفلان يتوعد بمقاضاة من يستمر في تشويه الحزب وقياداته

كنزة خاطو

شدد حزب جبهة التحرير الوطني على أنه، متفتح باستمرار على جميع وسائل الإعلام، مهما كانت توجهاتها، كما يتعهد بتوفير كل التسهيلات للسادة الصحفيين من أجل الحصول على المعلومة الموثوقة.

وأعلن حزب الأفلان أنه “لن يتوانى في التوجه إلى القضاء لمواجهة من يفضل الاستمرار في تشويه الحزب، والافتراء على قيادته ومناضليه”.

وقال حزب جبهة التحرير الوطني إنه “يتعرض لحملة تشويه على مواقع التواصل الاجتماعي، تتغذى من الأخبار الكاذبة، والافتراءات الحاقدة، بغرض الحيلولة بين الحزب والشعب، في هذه المرحلة الحساسة التي تعيشها بلادنا”.

وأضاف الحزب في نص البيان أن”جميع نشاطات الأمين العام للحزب في إطار الحملة الانتخابية الخاصة بالاستفتاء على تعديل الدستور تنقل بالبث الحي على الصفحة الرسمية للحزب، من أجل تسهيل عمل الصحفيين والمتابعين، في نقل أخبار الحزب ومواقفه من مصدرها”.

وواصل بيان الحزب أنه “وللأسف الشديد تعمد بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية إلى تناول شأن الحزب انطلاقا من صفحات فايسبوكية، مجهولة المصدر، تحترف التشويه، وصنع الإثارة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق