وطني

سلطة ضبط السمعي البصري تدعو الاعلام للالتزام بالمهنية وتحذره من كل انحراف

قبل اقل من اسبوعين على استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل، ومرور بضعة ايام من استقبال طلبات وسائل الاعلام الاجنبية من اجل التغطية الاعلامية، اصدرت سلطة ضبط السمعي البصري، يوم الخميس، مجموعة من التوصيات والمبادئ المنظمة للتغطية الإعلامية للحملة الاستفتائية التي تسري على وسائل الإعلام السمعية البصرية ، من أجل ضمان تغطية مستقلة، متوازنة، وموثقة لعملية الاستفتاء على تعديل الدستور، حسبما ضمنته في بيانها.
ومن ضمن ما اسماه البيان بالتوصيات أشار البيان إلى “ضرورة وضع خطة تغطية إعلامية بمشاركة جميع المعنيين بهذا الموعد، مع تحديد المسؤوليات لضمان تنفيذ الخطة ونجاحها، ضرورة إسقاط مواد الدستور المعدلة على الواقع وتبسيطها من خلال روبورتاجات وموضوعات مبتكرة تلامس يوميات المواطن مع ضرورة الالتزام بالمعايير الأساسية للمهنة من حيث الدقة والموضوعية والتوازن والإنصاف، وتفادي الوقوع في الأحكام المسبقة”.
سلطة السمعي البصري التي باتت بياناتها مرتبطة بالمواعيد السياسية الكبرى، ومن اجل ضمان صحة وسلامة المواطن في عز وباء كورورنا، شددت على ” مواصلة التحسيس بالوقاية من وباء كورونا، والترويج للبروتوكول الصحي الذي اعتمدته السلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات، بكل الطرق والوسائل الإعلامية السمعية البصرية الممكنة فضلا على مراعاة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بإشراكهم في مختلف البرامج والحصص المتعلقة بالاستفتاء مع توفير وسائل وأدوات الإيضاح إلى جانب بذل جهود إضافية لإشراك الجالية الجزائرية في الخارج في العملية الانتخابية مع مراعاة الأوضاع التي فرضتها الظروف الصحية الاستثنائية العالمية، يضيف البيان.
حرص سلطة السمعي البصري على اجراء الاستفتاء في ظروف جيدة، قالت انها قامت بعقد لقاءات تنسيقية مع السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وكذا تنظيم يوم بيداغوجي نشطته لجنة الخبراء المكلفة بتعديل الدستور حول كيفية المعالجة الإعلامية لهذا الموعد, بحضور مسؤولي هذه القنوات بالإضافة إلى رؤساء تحريرها وصحفييها المكلفين بتنشيط الحصص والبرامج ذات الصلة بالاستفتاء.

طاوس اكيلال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق