رياضات

الجمعية العامة للفيديرالية الجزائرية للانقاذ، الإسعاف و الرياضات التحت بحرية ترفض التقرير المالي لرئيسها

رفضت  الجمعية العامة في دورتها العادية للفيديرالية الجزائرية للانقاذ، الإسعاف و النشاطات التحت بحرية، التقرير المالي لرئيسها الدكتور محمد بوخدار ب 14 صوت ل09 أصوات هذا  و قد قبل التقرير المعنوي بصعوبة ب 12 صوت ل11 لتزداج أمور الفيديرالية أكثر تعقيد.
و تعود حيثيات بداية هذه الازمة  إلى 2017 عندما اكتشف الرئيس الحالي محمد بوخدار عند استلامه مهمته على رأس الفيديرالية بديون تركها الريس السابق و العقيد المتقاعد عبد القادر شقرون ترتفع إلى ستة ملايين دينار.
هذه الديون كانت محل متابعات قضائية ضد الفيديرالية من طرف المدنيين، و لحد الآن يكمن التساؤل عن عدم تصريحهم من طرف الرئيس السابق شقرون في آخر جمعيته الانتخابية التي شهدت وصول الدكتور بوخدار.
و رغم نية هذا الأخير في النهوض بالفيديرالية التي تحتوي على خزان من ابطال منهم العرب في عدة رياضات كالسباحة بالزعانف والصيد و الرمي، لم ينجح الريس بإقناع أعضاء الجمعية العامة أنه باستطاعته تجاوز الازمة المالية و الرياضية التي تمر بها الفديرالية. و  ينتظر الجمعية العامة اهم تحدي في اختيار فريق جديد ينهض بالرياضيات التحت بحرية و تعيد بعث الثقة و الهمة لخزانها الوفير من كفاءات و نخب رياضية في ضل آفاق الجزاءر الجديدة.
عن إدارة التحرير
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق