وطني

صحفيون يطالبون بالحرية لزميلهم خالد درارني من أمام دار الصحافة الطاهر جاؤوت

المطالبة بالحرية للصحفي المسجون خالد درارني من أمام دار الصحافة "الصحفي المغدور به الطاهر جاؤوت"

تجمع حوالي مئة صحفي اليوم أمام دار الصحافة الطاهر جاؤوت على الساعة الثانية عشر و النصف لمدة حوالي ساعة وسط تعزيزات أمنية مشددة لمساندة زميلهم الصحفي خالد درارني والمطالبة بإخلاء سبيله فورا.

للتذكير خالد درارني قابع بسجن قليعة منذ خمسة أشهر بعدما تم إعتقاله أثناء تغطية مسيرة شعبية في السابع مارس 2020 و تمت متابعته بتهمتي التحريض على التجمهر الغير مسلح و المساس بالمصلحة الوطنية و الحكم عليه بثلاثة سنوات سحن, الشيء الذي أثار حفيظة زملائه إذ لم يقم خالد درارني إلا بعمله كصحفي و نقل صوت المتظاهرين منذ إنطلاك الحراك الشعبي في 22 فيفري 2019.

و رفع الصحفيون عدة شعارات أبرزها “خالد درارني صحفي حر” و ” تغطية الحراك واجب وطني” و “صحافة حرة .. عدالة مستقلة” .

و كان حاظر إلى جانب الصحفيين مواطنين و فنانين جاؤوا للتعبير عن  تضامنهم مع الصحفي خالد درارني على الرغم من إرتفاع درجة الحرارة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق