الحدث

محكمة سيدي آمحمد تحكم بثلاث سنوات في حق خالد درارني و سنتين منها أربعة أشهر نافذة في حق سمير بن العربي وسليمان حميطوش

 

أصدرت محكمة سيدي امحمد ، اليوم الإثنين ، الحكم بثلاث سنوات في حق خالد درارني و سنتين منها أربعة أشهر نافذة في  حق كل من الناشط السياسي سمير بن العربي والحقوقي سليمان حميطوش المتهمين بالتحريض على التجمهر غير المسلح، والمساس بسلامة وحدة الوطن.
وكان وكيل الجمهورية لذات المحكمة الأسبوع الماضي قد إلتمس في الثالث من الشهر الجاري أربعة سنوات حبس نافذة و100 ألف دينار غرامة مالية وحرمان أربع سنوات من الحقوق المدنية في حق المتهمين الثلاثة  .
وقد إعتقالت السلطات الصحفي درارني والناشطين بن العربي وحميطوش في مسيرة السبت الثاني الموافقة للسابع من مارس الماضي ، ليقرر قاضي التحقيق بعد ثلاث أيام إحالة الناشطين سمير بن العربي و سليمان حميطوش الحبس المؤقت قيد التحقيق ، والصحفي خالد درارني الرقابة القضائية ، قبل أن تقرر غرفة الإتهام لمجلس قضاء الجزائر إيداع هذا الأخير الحبس المؤقت قيد التحقيق في 26 مارس الماضي ليقرر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي محمد بعدها الإفراج المؤقت في حق سمير بن العربي وسليمان حميطوش في حين لم يتم ذلك بالنسبة إلى خالد درارني رغم تواجدهم في نفس الملف .

عبدالصمد تيطراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق