الحدث

المجلس النقابي ونقابة التلفزيون يردون على الرسالة المفتوحة الموجهة لرئيس الجمهورية

 

عبرت المجالس النقابية للعمال والصحفيين بالمحطة المركزية والمحطات الجهوية للتلفزيون ، اليوم السبت ، في بيان لها عن تأسفها وإستنكارها لما أسمته اللامسؤولية من طرف بعض الأشخاص وإنغماسهم بإندفاعية غير معلومة العواقب في تحرير ونشر رسائل مجهولة المصدر توجه إلى وجهات مختلفة كانت أخرها إلى رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون عن طريق النشر المفتوح عبر الصفحات والمواقع .
وقد أكدت المجالس النقابية التي أبدت موقفها في هذا الصدد أنها تعتبر التحدث بإسم العمال خارج النطاق النقابي خطأً مهنياً موصوفاً في النظام الداخلي السابق والمتمم مؤخراً ، معتبرةً صاحب الرسالة يحاول زعزعة النسيج العملي والقيام بطرق عشوائية على كسر ركائز الثقة بين العمل والمسؤول خاصة في ظل السير على نهج الجزائر الجديدة – يؤكد البيان- طارحاً في ذات السياق تسائلاً حول الطرف الذي يعمل له مستهدفو أعرق مؤسسة إعلامية بالبلاد خاصة في ظل الأمور الإيجابية التي تعيشها المؤسسة التي تسهر على حماية موظفيها من خلال توفير الظروف الملائمة خلال هاته الفترة الحساسة مشيدة بالمستوى المشهود الذي إرتقى إليه الحوار الإجتماعي بالمؤسسة تحت رعاية المدير العام.
وإختتم المجلس النقابي ونقابة التلفزيون بيانهم بتأكيدهم على البقاء مجندين في سبيل بلوغ مستوى راقٍ للعمل النقابي والأدباء المهني لجميع عمال التلفزيون منوهين بالإختيار الموفق لرئيس الجمهورية لطاقم إداري شاب يقود تصورات الجزائر الجديدة .

عبدالصمد تيطراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق