ثقافات

الفنانة سهى ولهى تفتج قلبها للطريق نيوز

يسعد موقع الطريق نيوز بتقديم هذا الحوار مع الفنانة القديرة سهى ولهى سعدية .
ضيفتنا اليوم فنانة و ممثلة جزائرية تتقدم بخطى ثابتة نحو توثيق مسيرة سيجلها عالم الفن الجزائري بأحرف من ذهب كواحدة من أبرز مواهب الجيل الجديد.

نستهل حديثنا بنوع من الفضول فمن دون شك أن فئة كبيرة من الجزائريين تتابع الفنانة سهى بشغف كبير كما أن لديك محبين كثر على وسائل التواصل الاجتماعي استطعتي بطريقة نادرة جلب حبهم و احترامهم لشخصك لكن في نفس الوقت الكثير من جمهور سهى يجهلون تفاصيل كثيرة عن شخصها نأمل أن نحظى اليوم بسعة صدركم لإطلاع السادة القراء على نبذة شخصية عن حياة الفنانة سهى ولهى.

اهلا و مرحبا بكل جمهور ” الطريق نيوز” شكرا و ألف شكر على هاته المقدمة الجد جميلة كجمال قلبكم، ولكي أجيب عن أول سؤآل انا إنسانة جد بسيطة من مواليد ولاية بجاية أعشق الفن و احبه و لي شغف كبير بالطبيعة و أقضي نصف وقتي فيها.

سهى ولهى كانت لها تجربة أقل ما يمكن القول عنها أنها فريدة من نوعها فتعلقك وبداياتك الأولى في هذا المجال كانت في سن مبكرة جدا هل يمكننا القول أن تلك الخبرة المكتسبة منذ نعومة أظافرك هي سبب رئيسي و حافز قوي جعل منك أيقونة النجاح التي يتكلم عنها الجميع اليوم.

نعم بطبيعة الحال منذ نعومة أظافري و الفن يجذبني، الموسيقى والافلام ، المسارح و الأوبرات، ببساطة هي نفس الطريق التي اختارها والدي و خالي ، و الجدير بالذكر الفن كان العالم الوحيد الذي أحاول أن اختفي فيه في وقت كنا نرى الموت دائمًا بصورة متواصلة و محزنة كثيرا إبان العشرية السوداء ، لهذا كنت و لازلت دائما أعتبر الفن دواء للروح يجسد السكينة و الإستقرار النفسي طبعا بداياتي في ذلك السن الصغير كان لها وقع كبير على حياتي و من بين أهم أسباب نجاحي في هذا المجال و من بين أهم الأعمال التي أثرت في شخصي فيلم الشهيدة صليحة.

سهى ممثلة شاركت في العديد من الأعمال السينمائية ، المسرح ، تملك صوت عذب يشد المستمع في الغناء هذا التنوع أكيد نعمة من الله بطبيعة الحال لكن ما هو أهم شيء بالنسبة لكي أو بمعنى أخر دعينا نقول ترتيب الأولويات : المسرح الغناء ، السينما ؟؟ و ما هي الأعمال التي أثرت فيك طيلة مشوارك الحافل.

للاجابة على هذا السؤال كل هاته المجالات التي ذكرت لها اهمية كبيرة في حياتي لكن يبقى أول حب لي هو الموسيقى و الغناء. بعد ذلك بدأت أتعلق بالمسرح و اكتشاف مواهب عديدة في باطني لم أكن على دراية بها و لم أتخيلها ، الحمد لله على كل نعمه أنا جد سعيدة على هذا التوفيق الذي منحني إياه الله.

بالتأكيد ككل إنسان سواء في هذا المجال أو مجالات أخرى أمر طبيعي أن تكون قد واجهتك صعوبات و عراقيل هي لكي الآن بمثابة ماضي اكتسبتي بفضله تجربة و دروس فما هي تلك الصعوبات.

ما أكثر الصعوبات و العراقيل التي يتخطاها الانسان في حياته، وصولي إلى ما أنا عليه اليوم لم يكن بالأمر الهين ، تلقيت الاذى من أشخاص سامحهم الله قلوبهم ضعيفة ، و ما أكثر الناس التي تمتهن الإنتقاد و التعليقات الفارغة بدل العمل و المساعدة ، كانت هناك أيضا عدة ظروف شخصيه أثرت بشكل سلبي كبير على شخصي ، لكن نصيحة للجميع التحلي بالصبر و اليقين بالله هو مفتاح كل فرج.

يتابع موقع الطريق نيوز كباقي الساحة الإعلامية أصداء عن فيلم جديد لعبتي فيه دور البطولة و تجسدين فيه شخصية ” الشهيدة صليحة ” نرجو أن تحدثينا أكثر عن هذا العمل و ما هي الأحاسيس التي أثارها فيك هذا الدور و ما هي إنطباعات جمهورك عن أنشودة ” أفديك يا “.

آخر أعمالي السنمائية هو أول فيلم عن شهيدة الوطن، دعوني أقول هو بمثابة حلم لكل ممثل و ممثلة تجسيد شخصيه حقيقية كزبيدة ولد قابلية هي شخصيه قوية و شجاعة ، عشتها بكل معنى الكلمة و أنا جد سعيدة بتجسيد دور البطولة في هذا الفيلم و إن شاء الله سوف نرى الفيلم جميعا بعدها يمكننا التحدث أكثر ،و في قلب تجسيدي لشخصية صليحة رأت النور انشودة * أفديكي يا * و قد أحبها الجمهور كثيرا لعمق كلماتها و معناها ، الجزائر وطننا و أمنا الوحيدة ، يجب الحفاظ عليها و الإخلاص في سبيل إزدهارها.

كيف هي نظرتك لواقع الفن و الإعلام في الجزائر و ما هي النصيحة التي بإمكانك تقديمها الكفاءات و المواهب الشابة بحكم خبرتك و تجربتك الرائعة.

الفن في الجزائر يبقى لغاية اليوم مهمش يعتبر من الأمور الثانوية الغير أساسية فهذا المجال لم يتم الإستثمار فيه أو العمل على تطويره و ترقيته
أعتقد جازمة أن الفن و الثقافة أشياء بإمكانها تقديم الكثير للدولة الجزائرية و الشعب بل و يمكن أن تكون مصدر لخلق الثروة و تنويع الإقتصاد إن قمنا بتبني خارطة طريق واضحة و استراتيجيات تبنى على دعائم و أسس صلبة لتطوير القطاع و العمل على تسويق السياحة الثقافية بالشكل و الوجه المشرف ، لكن مع الأسف بكل صراحة و مع احترامي للجميع هناك أناس كثر في مناصب لا يخدمون القطاع لا يمثلون من الأساس أهل الإختصاص لذا أتمنى من أعماق قلبي إفساح المجال للكفاءات و الإطارات و المواهب الحقيقية لخدمة الفن في الجزائر ،
فيما يخص الإعلام نفس الشيء يعيش مشاكل و أزمات كثيرة نتمى ان نتخطى كل هذه السلبيات في القريب العاجل خاصة و أن الإعلام هو وجه للجزائر يجب أن يكون دوما مشرف و نصيحتي للجيل الصاعد و للشباب عليهم بالمثابرة و الإحنرافية و الصبر كلنا واجهتنا عراقيل لكن يبقى المعيار الوحيد الفنان و الإعلامي و للنجاح عامة هو النزاهة و لا شيء غيرها.

من منبر الطريق نيوز نود أن يعرف جمهورك أن النجمة “سهى ولهى سعدية ” تهتم كثيرا بالبيئة و المناخ و تكرس وقت كبير من حياتها الشخصية للنضال في سبيل حماية البيئة فهل تعتبرين في الطاقات المتجددة بديل حقيقي للصتاعات البترولية التي تضر كثيرا بمحيط الإنسان و هل سنراك يوما ما على رأس حزب مختص في البيئة.

البيئة هي حب حياتي و قد ورثته عن أمي ، المشكل في بلادنا يكمن في الذهنيات و العقليات أفكر كثيرا في الطبيعة و الحيوانات و يجب علينا التوجه للطاقات المتجددة لحماية البيئة في الحقيقة يجب تشجيع كل المشاريع الصديقة للبيئة و تنميتها و على الحكومة فتح نقاش جدي و إعداد دراسات استشرافية إضافة لسن قوانين صارمة بهذا الخصوص لحماية الطبيعة و من منبركم الطريق نيوز أدعو وزارة التربية و التعليم بالتنسيق مع وزارة البيئة إدراج مادة خاصة بالطبيعة للأطفال لزرع قيمة المحيط في عقول أبنائنا منذ صغرهم و حول سؤالكم في نيتي تأسيس حزب صراحة لم افكر في هذا بعد.

نفسح المجال لنجمتنا المتألقة لكلمة أخيرة.

أنا جد سعيدة بهذه الإلتفاتة الطيبة من قبلكم و أتمنى لكم مزيد من النجاح و الإحترافية في مشواركم الإعلامي

حاورها بلقاسم مالك أيوب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق