سياسة

مالك بلقاسم : تعيين مدراء حملة تبون كوسطاء للجمهورية تكريس لمؤسسسات المحسوبية

في تصريح له لموقع الطريق نيوز أكد الناشط السياسي مالك بلقاسم أيوب أن الجزائر تمر بمرحلة دقيقة جدا تجعل كل الإحتمالات واردة بحكم إنعدام خارطة طريق واضحة لتسيير البلد من قبل السلطة السياسية و الحكومة
و يقول مالك بلقاسم : قد صار جليا اليوم لكل متابع للأحداث في الساحة الوطنية أن الحكومة الحالية قد ثبت فشلها الذريع في التعاطي مع كل الملفات و عشوائية اتخاذ القرارات لن تنتج لنا إلا تعفن و إنسداد أكبر بكثير من الذي نعيشه اليوم .
لقد دعى الرئيس اليوم لفتح تحقيق في الأزمات المتعاقبة مؤخرا و التي يدفع المواطن البسيط ضريبتها كاملا لكن هل للرئيس إجابتنا ما هي معايير تعيين وسطاء الجمهورية في الولايات ما هي الشروط التي تم اعتمادها لتعيينهم في مثل هكذا مناصب و ما هي مؤهلاتهم و إمكانيات هؤلاء الأشخاص للقيام بهذا الدور خاصة مع تصاعد سخط المواطنين في جل الولايات و تزايد الغليان الشعبي بسبب جائحة كورونا و فشل كل تدابير الحكومة في إحتواء المرض و التكفل بالفئات الهشة إضافة إلى تنامي العراقيل البيروقراطية في الإدارة خاصة خلال مرحلة الوباء المستعصي
من غير المعقول أن تدعو سيدي الرئيس لفتح تحقيق في الوقت الذي تصدر فيه قائمة وسطاء جلهم من مدراء حملتك لا داعي للتحقيق : المحاباة و المحسوبية و مكافأة أصحاب الولاء هي السبب فتعيين مدراء الحملة هي تكريس واضح لمؤسسات المحسوبية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق