ثقافات

الجنة الاصطناعية تقحم كريم يونس في الرواية

 

احتضنت مساء اليوم مكتبة Point Virgule بالشراقة، الكاتب والروائي كريم يونس في جلسة توقيع لروايته ” الجنة المصطنعة” الصادرة عن دار النشر DALIMENS.

عرفت جلسة التوقيع اقبالا كبيرا من قبل الحضور، على غرار وزراء سابقين منهم دحو ولد قابيلة، نور الدين يزيد زرهوني، كمال بوشامة، مريم مرداسي، مصطفى مقراوي٫ محمد علالو ونادية لعبيدي..

كما شرف الحضور العقيد المجاهد محند السعيد إبن العقيد المجاهد محند أولحاج٫ واللواء المجاهد عبد الحميد جوادي، وكان رئيس منتدى رجال الأعمال سامي إقلي و السياسي بلعيد عبد العزيز من بين الحضور إضافة إلى مواطنين وإعلاميين.

وتعتبر رواية ” الجنة الاصطناعية” أول رواية للكاتب كريم يونس، والتي نسج خيوطها من قصة واقعية عاشها إبنه المصاب بالصرع عندما خرج للبحث عن العمل، فكاد أن يفقد حياته عند سقوطه على سكة الميترو لولا تدخل شابان إفريقيان فأنقذاه.

وتقع رواية ” الجنة الاصطناعية” من 164 صفحة، في صنف الرواية الواقعية، أين عمل الراوي على تقديم أفكار، مشاعر وأحاسيس أبطال روايته مما يعمل على تحريك مشاعر القارئ.

الجغرافيا، المجتمع وكذا الإنسانية أثرت في الحبكة الفنية التي يتفاعل فيها الزمان والمكان بشكل رائع مما يتطلب متابعة فطنة من القارئ لمعايشة القصة وسريانها بتلقائية وبجميع تفاصيلها.

ويذكر أن كريم يونس، سياسي جزائري، من مواليد 1948 ببجاية، من خريج جامعة الجزائر، أدب فرنسي. شغل عدة مناصب مهمة في الدولة الجزائرية من كاتب دولة إلى وزير التكوين المهني وصولا إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني أين استقال منه سنة 2004، ليعود سنة 2019 كمنسق لللجنة الوطنية للوساطة والحوار قبل أن يعين من قبل رئيس الجمهورية، وزير دولة وسيطا للجمهورية في فيفري 2020.

علاوة على رواية ” الجنة الاصطناعية”، في رصيد كريم يونس 11 كتابا عن تاريخ الجزائر، من بينهم : من نوميديا إلى الجزائر وتمزقها، سقوط غرناطة، خمسون عاما من الاستقلال، النسيان الأخير، وأخر كتاباته ” من جبالنا إلى كواليس الأمم المتحدة” الذي صدر في جويلية 2020، عن الوكالة الوطنية للنشر والإشهار.

” أنا لست مؤرخا، ولا شاهد على تاريخ مضى، لكنني جزائري شغوف بتاريخ بلادي … علينا أن نكتب تاريخ بلادنا، نفسر أحداثه، نحسن قراءة الماضي بكل صفحاته وأخذ العبرة منه لنستطيع بناء المستقبل” كريم يونس.

بقلم راضية بوديسة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق