سياسة

رحابي يقترح حذف عبارة “الديمقراطية الشعبية”

طريق نيوز

ن.ر  اقترح الدبلوماسي والوزير السابق، عبد العزيز رحابي، حذف عبارة ” الديمقراطية الشعبية “,وإعادة صياغة كلية للمادتين 30 و31 من الدستور، اللتين تتعلقان بمهام الجيش الوطني الشعبي وإمكانية تكليفه بمهام خارج الوطن.

كما أشار رحابي إلى ضرورة توجيه النقاش صوب القضايا المؤسساتية التي تحكم حياة الأمة، وعدم الغرق في قضايا الهوية التي فصل فيها، حسبه، الآباء المؤسسون للدولة.

ومزج رحابي في الورقة التي سلمها لرئاسة الجمهورية بين مسألة إرسال قوات للخارج وبين فعالية الدبلوماسية الجزائرية في الخارج.

وجاءت المادة المقترحة كما يلي: “تتمثل مهمة القوات المسلحة الجزائرية، مكونة من القوات البرية والبحرية والجوية، في ضمان سيادة واستقلال الجزائر والدفاع عن سلامتها الترابية ونظامها الدستوري.وأوضح رحابي حول إمكانية حذف “الديمقراطية الشعبية” , وقال أن هذه التسمية لم تعرفها الجزائر سوى سنة بعد الاستقلال في دستور 1 جويلية 1963، وذلك لأسباب داخلية واضحة ناتجة عن توازن القوى ، لكن مع انهيار الكتلة الشيوعية وتراجع الأنظمة الديكتاتورية، يقول السفير السابق، إن 50 دولة غيّرت تسميتها واختارت العودة إلى الاسم الأصلي للبلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق