آراء وتحاليل

نسيمة جعفر باي في حوار خاص : هدفي الوحيد خدمة بلدي الجزائر و ثروتنا الحقيقة الإستثمار في الشباب

حاورها بلقاسم مالك ايوب

نسيمة جعفر باي إعلامية شابة تسير بخطى ثابتة نحو التألق و النجاح في تجربة خاصة أقل ما نقول عنها فريدة من نوعها
و يسعد اليوم موقع الطريق نيوز بتقديم هذا الحوار الخاص معها للجمهور الجزائري
أولا و قبل كل شيء الكثير اليوم يتابع نسيمة جعفر باي سواء كان ذلك على شبكات التواصل الاجتماعي أو من خلال برنامج ” صغير و شاف ” الذي يقدمه التلفزيون العمومي لكن في نفس الوقت الكثير من متابعيك و محبيك يجهلون تفاصيل كثيرة عن شخصك فهل بإمكانك تقديم نبذة شخصية عن حياتك و مشوارك تكون بمثابة همزة وصل جديدة بينك و بين الجمهور الكريم
نسيمة من مواليد 28 جويلية 1986 بالجزائر ، درست بالجامعة علم النفس و متحصلة على شهادة في الفندقة و تسيير السياحة إضافة إلى عدة تربصات منها تكوين في المودة و صنع النماذج و التصميم و كذا التسويق الرقمي و عدة دورات في الطبخ أما قصة عشقي للكاميرا فقد انطلقت بعد مشاركتي في أول مسابقة طهي و بعدها تم الإتصال بي من عدة شركات انتاج فقمت بتنشيط العديد من الحصص التلفزيونية و التظاهرات الثقافية و عروض الأزياء و للأمانة أول تنشيط بمشاركة الجمهور كان و أنا في سن الرابعة عشر بمتوسطة العقيد عثمان حيدرة بمناسبة يوم العلم 16 أفريل حيث تبقى تلك اللحظة راسخة في مخيلتي و موقف يحفزني دائما في مشواري المهني
طبعا نسيمة كانت لها تجربة فريدة من نوعها في التمثيل و بالرغم أن ظهورها على الشاشة كان قليل لكن في نفس الوقت ناجح و ملفت للإنتباه ما تعليقكم على تلك التجربة و هل سنشاهدك في أعمال أخرى
نعم حقيقة لي ظهور قليل في بعض الأدوار كممثلة هي تجربة جيدة بالنسبة لي حتى و إن كنت أحب و أرى نفسي أكثر كمنشطة ، بالمقابل هناك عدة مقترحات عرضت لي للمشاركة في أعمال و مسلسلات لكن ما يهمني أكثر هو أن أحس بالدور و لي رغبة في ولوج عالم المسرح و القيام بأعمال مسرحية
يتابع موقع الطريق نيوز كباقي الساحة الإعلامية السلسلة الجديدة من تنشيطك عبر منصة Bab TV الإلكترونية ممثلة في مجلة “Mag In ” فماهي تطلعاتك لهذا البرنامج ، ما هو تقييمك لأداء فريق العمل الذي يرافقك ، و إن أمكن طبعا نطمع في إفادتنا بأولى إنطباعاتك جمهورك خاصة بعد بث كل من العدد الأول و الثاني
طبعا ” Mag In ” هو برنامجي الجديد لكن في نفس الوقت بالنسبة لي تحدي كبير و أهدف بالدرجة الأولى من خلال هذا المحتوى رفع المستوى و تقديم مادة إعلامية محترمة و متميزة مع تقديم ضيوف محترمين لديهم أفكار حقيقية للنقاش
أما فيما يخص فريق العمل الذي يرافقني في السلسلة فقد اخترتهم شخصيا واحد بواحد اعترف لهم بالإحترافية و قبل كل شيء لديهم مستوى علمي و ثقافي جيد نحن بصدد تقديم عمل جماعي في مناخ تسوده المحبة و الأخوة و يغلب عليه أحيانا المرح يمكنني القول اننا سعداء بهذا العمل المتوازن و لدينا هدف واحد هو نجاح البرنامج
بمناسبة الحديث عن منصة Bab TV ما هو سبب تقديمك لجل أعمالك من إنتاج مؤسسة ” studio records ” التي قدمتي عبرها أول عمل لك
و هل يمكننا القول أن هذا يعتبر وفاء و صفة حميدة تعكس شخصية نسيمة جعفر باي
أول عمل لي كان سنة 2012 مع مؤسسة ” Studio Records ” للإنتاج قناعتي أن لا أغير أبدا الفريق الناجح و خاصة الأشخاص الذين آمنوا بي و ساعدوني على التقدم و أغتنم الفرصة من هذا المنبر لأقدم لهم جزيل الشكر و العرفان على الثقة التي وضعوها في شخصي و الإحترافية العالية التي تجعل اليوم من Bab TV إضافة جديدة للسمعي البصري في الجزائر
ما هي طموحاتك في المستقبل سواء على الصعيد الشخصي أو المهني
طموحاتي المهنية حاليا هي أن يصبح برنامج Mag In معروف دوليا و يذيع صيته طبعا هذا يكون نتاج عمل دؤوب و تضحيات متواصلة طبعا أتمنى ل Bab TV نفس الشيء أما في يخص أهدافي المستقبلية أتمنى من الله عز وجل أن يوفقنى لتبوؤ منصب وزيرة الثقافة ليس طمعا في الشهرة و إنما لأني أحمل أفكار كثيرة اريد بها خدمة بلدي الجزائر
كيف هي نظرتك اليوم لواقع الفن و الثقافة و الإعلام في الجزائر
ما هي النقاط التي يجب أن نركز عليها
لاحظنا كثيرا دعمك و تشجيعك للمواهب الشابة في مجلة Mag In ما هي اذا حسبك فرص نجاح الكفاءات الصاعدة من الجيل الجديد في هذا المجال خاصة و أن كبار الفنانين و الإعلاميين تواجهم عراقيل كبرى و مطبات كثيرة رغم خبرتهم
يجب أن نتفق أن الجزائر بلد غني بطاقاته الشبانية و مواهبه الفنية القديرة كل في مجاله ، لذا يجب إعادة النظر و مراجعة بعض النقاط الهامة لرفع المستوى و حماية التراث الجزائري و الفن عموما ، الثقافة الجزائرية غنية و متنوعة يجب علينا تسويقها و تقديم أحسن صورة عنها يجب حقيقة أن نمثل هذا البلد أحسن تمثيل بل يمكننا إعانة الجزائر في قطاع السياحة من خلال ترقية الثقافة و النهوض بالسينما و الفن كل هذا يمكنه حقيقة إعانة الإقتصاد الوطني
و أتمنى من كل قلبي أن يجد الفنان مكانه و يتحصل على حقوقه ، أملي أن أشهد افتتاح للعديد من مراكز التكوين في هذا المجال لإحداث نقلة نوعية في القطاع و تأطير المواهب بصفة متواصلة و مستمرة
في الأخير نفسح المجال لشخصكم الكريم بكلمة أخيرة
يقال أن ختامها مسك و في الأخير اتقدم لموقع الطريق نيوز بجزيل الشكر على هذا الحوار الراقي
أتابع منذ مدة موقع الطريق نيوز و هو بالنسبة لي معيار الإعلام المحايد الهادف و في نفس الوقت هو خير دليل على كفاءة و قدرة الطاقات الشبانية في الجزائر على التألق أتمنى لكم بإخلاص مزيد من النجاحات .
و رسالتي الأخيرة لكل شباب الجزائر أنه ينبغي علينا رفع التحدي اليد في اليد للوصول إلى جزائر عصرية متطورة جزائر أفضل الوطن الذي طالما حلم به الشهداء الأبرار و بما أننا في شهر الإستقلال أغتنم الفرصة لتهنئة الشعب الجزائري بعيده الوطني و أدعوه للثبات على قيم حراكهم المبارك في 22 فيفري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق