دولي

مصر: اعتقال ما لا يقلّ عن 4 أطباء انتقدوا إدارة السلطة لجائحة كورونا على حساباتهم الفايسبوكية

كنزة خاطو

ألقت الشرطة المصرية، على طبيب العيون “هاني بكر”، بعد مداهمة شقته في محافظة القليوبية شمالي القاهرة، بتاريخ العاشر من أفريل، ولا تزال السلطات تحتجزه هو وثلاثة أطباء على الأقل ألقي القبض عليهم خلال أزمة فيروس كورونا المستجد.

نقلت وكالة “رويترز” عن محامية الطبيب “هاني بكر”، إنّ “السبب في القبض عليه هو ما نشره على فيسبوك في الرابع من أفريل، عندما انتقد مصر لإرسال كمامات طبية إلى الصين وإيطاليا في الوقت الذي لم يستطع فيه الحصول على كمامات لممارسة عمله”.

وقالت رويترز إنّ “الأطباء يواجهون تهماً تتمثّل في نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإنضمام لتنظيم إرهابي، والأخيرة تهمة كثيرا ما تستخدم في القضايا السياسية”.

وقال المحامون-حسب رويترز- إن “السلطات اعتقلتهم بعد أن رفعوا أصواتهم اعتراضا على نقص وسائل الحماية أو الدعوة إلى تطبيق تدابير أفضل للسيطرة على العدوى.”

ولم ترد وزارة الداخلية المسؤولة عن جهاز الشرطة على طلب للتعليق على القبض على بكر وغيره من الأطباء، وتنفي السلطات الضغط على العاملين في القطاع الطبي وتقول إن الحكومة أحسنت إدارة الجائحة.

وقال تسعة من الأطباء والمحامين والناشطين الحقوقيين حاورتهم رويترز إنهم يرون حملة أوسع نطاقا لفرض الرقابة على التغطية الإعلامية لتفشي المرض تستفيد من حملة واسعة المدى للتضييق على المعارضة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وردا على أسئلة مكتوبة من رويترز عن شكاوى الأطباء وتقارير عن إخفاء المعلومات قال المركز الصحفي التابع للهيئة العامة للاستعلامات إن ”مصر من أكثر دول العالم نجاحا في التصدي لوباء الكورونا“. ولم يذكر المركز أي تفاصيل –حسب ذات المصدر-.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق