سياسة

“بن قرينة” يتضامن مع “فيصل غمازي” ويؤكّد: ” الجزائريون لا يقبلون عودة العصابة ومظاهرها”

كنزة خاطو

عبّر المترشح السابق للرئاسيات، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، عن تضامنه مع الشاب “فيصل غمازي”، الشاب الذي خرّب جدارية فنية بالجزائر الوسطى قال إنّها “رسومات ماسونية”، وأودع السجن بسبب ذلك.

وقال عبد القادر بن قرينة في منشور فايسبوكي إنّ “الجزائر الجديدة لا تبنى إلا بالحرية والعدالة في إطار الثوابت، والعدالة منوط بها حماية الأحرار الغيورين على ثوابت الشعب الجزائري والرافضين المساس بثوابته ورفض الحركات الهدّامة”.

وأضاف بن قرينة: “الجزائر لا تتحمل التوترات وهي في حاجة إلى هدنة سياسية واجتماعية، والسلطة أول من يصنعها”، مشيرا إلى أنّ “الاعتداء على رموزنا الوطنية هدفه زعزة الاستقرار وكسر التلاحم الوطني، لأن الجزائريين الأحرار لا يتنكرون لثورتنا ولا يسمحون بالاعتداء على رموزها ولا يقبلون عودة العصابة ومظاهرها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق