وطني

فضيحة.. ولاية البليدة توزع على الجمعيات علب كمامات فارغة !!

البليدة: علي العياشي

تفاجأ العديد من نشطاء المجتمع المدني ب ولاية البليدة، بفراغ عُلب الكمامات التي سلمت لهم من طرف مصالح الولاية، من أجل توزيعها على المواطنين بالفضاءات العمومية و حثهم بإرشادات الوقاية.

واكتشفت جمعية الكوثر للمسعفين والجمعية الخيرية لبوعرفة والجمعية الدينية بن جلول، أن العلب الموزعة عليهم من طرف والي البليدة “كمال نويصر”، فارغة تماما ولا تحتوي على كمامات، في حين بعض العلب تحتوي على كمامات بطابقها العلوي فقط .

و في فيديوهات أطلقها رواد المجتمع المدني، عبروا عن إستيائهم للحادثة، مؤكّدين أن توزيع تلك الكمامات يعدّ شعاع أمل بالتقرب من المواطنين ونصحهم بالارشادات الطبية مع منحهم كمامات طبية، خاصة بعد إطلاق شعار ” عيد الفطر بدون عدوى ” إلا أن السلطات الولائية وزّعت علباً فارغة .

وعرفت ولاية البليدة سلسلة من الأحداث، صنّفها متابعون في سلسلة “الفضائح”، وذلك منذ الإعلان عن الحجر الكلي بذات الولاية، كحادثة توزيع البطاطا بأولاديعيش ،إلى عدم إستقبال حالات خطيرة منها امرأة مسنّة ببوفاريك التي تأخرت إجراءات معالجتها رغم وجود برقية الوالي كمال نويصر بإسعاف المرأة المسنة، وصولا إلى نداءات إعانات المواد الغذائية التي تداركتها الولاية في وقت بدل الضائع، إضافة إلى تعنت التجار وفتح محلاتهم خلسة مما تسبب في خرق قواعد إجراءات الوقاية، وآخرها توزيع علب فارغة على أساس تحتوي على كمامات طبية لفائدة المواطنين.

فهل ستفتح ولاية البليدة تحقيقاً في “علب الكمامات الفارغة” وهل ستعتمد مستقبلا على نفس الأشخاص الذين تسببوا في مثل هذه الفضائح ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق