وطني

‏اليوم العالمي للعيش معاً بسلام: “بلحيمر” يؤكّد أنّه فرصة للعمل سوياً من أجل السلام والوئام ..

كنزة خاطو

قال وزير الإتصال، عمار بلحيمر، إنّ الإحتفال باليوم العالمي للعيش معا في سلام في طبعته الثالثة، “يعدّ فرصة للتأكيد على أهمية أن نعمل سويا، من أجل عالم أفضل بتنوعه وإختلافاته، عالم قابل للحياة يعمل من أجل السلام و التضامن و الوئام”.

جاء ذلك في تغريدة للوزير على حسابه الرسمي على “تويتر”، بمناسبة الطبعة الثالثة لليوم العالمي للعيش معاً بسلام.

للإشارة، حددت منظمة “اليونيسكو” تاريخ 16 كاي من كل سنة للإحتفال باليوم العالمي للعيش معاً بسلام، مؤكدة أن يومًا كهذا هو السبيل لتعبئة جهود المجتمع الدولي لتعزيز السلام والتسامح والتضامن والتفاهم والتكافل، والإعراب عن رغبة أفراد المجتمع في العيش والعمل معًاً، متحدين على اختلافاتهم لبناء عالم ينعم بالسلام وبالتضامن وبالوئام.

ويمثل هذا اليوم دعوة للبلدان لزيادة تعزيز المصالحة وللمساعدة في ضمان السلام والتنمية المستدامة، بما في ذلك العمل مع المجتمعات المحلية والزعماء الدينيين والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة، من خلال تدابير التوفيق وأعمال الخدمة وعن طريق التشجيع على التسامح والتعاطف بين الأفراد.

مقالات ذات صلة

إغلاق