ثقافات

مجموعة “العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر” تُطلق نقاشات افتراضية للوقوف على نقائص القطاع وتحسينه

كنزة خاطو

أطلقت مجموعة “العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر”، في ظلّ في ظل الجائحة الصحية التي يعيشها العالم، سلسة من اللقاءات الثقافية الافتراضية مع الفاعلين الثقافيين، بهدف مناقشة الوضع الثقافي والوقوف على أهم النقائص التي يعيشها القطاع.

وتهدف السلسلة إلى تبنّي سياسة ثقافية في أحسن الظروف وتنبيه القائمين على هذا الحقل بتقليص الفجوات.

وانطلقت أولى هذه اللقاءات في 22 أفريل الماضي، أين تناول المشاركون موضوع القطاع الثقافي المستقل، وتطرّق إلى كيفية بناء قطاع ثقافي مستقل.

وشارك في اللقاء 25 فاعل ثقافي، أين قدّموا مجموعة من الاقتراحات مثل انشاء صندوق وطني للقطاع المستقل في شكل جمعية، واعادة النظر في قانون الجمعيات، تحديث شبكة الفاعلين في القطاع المستقل وتحضير لمشروع يضم أهم الضمانات للمستثمرين الخواص لدعم القطاع مع مرافعة عند وزارة الثقافة لرفع يدها عن القطاع.

للإشارة، يُعقد اللقاء الإفتراضي المقبل، يوم الاثنين 4 ماي، ويتم معالجة موضوع آليات تمويل القطاع الثقافي عبر تطبيق “زووم” .

يذكر أن لقاءات المجموعة مع الناشطين الثقافين بدأت سنة 2013 عبر سلسلة من اللقاءات والورشات في مختلف ربوع الوطن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق