الواجهةصحة

هل من الضروري الجمع بين الزنك و الكلوروكين لعلاج COVID-19؟

طريق نيوز

أحدث تفشي انتشار فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19- ظهور العديد من التجارب والبحوث لمحاولة ايجاد علاج لمكافحة هذا الوباء والتقليل من سرعة انتشاره في مختلف دول العالم، حيث تم وصف كل من دواء الكلوروكين والزنك كعلاج أولي للشفاء من فيروس كورونا.

فيما سجلت كل من الصين وكوريا الجنوبية وفرنسا نتائج ايجابية على صحة المرضى بداء كورونا ،كما أثبتت الفرق الطبية نجاح تطبيق هذا العلاج ونجاعته.

و صرح الطبيب الأمريكي فلاديمير زالنكو أن  ” إضافة الزنك للكلوروكين، وأزيثروميسين قدم نتائج مبهرة على مرضاه في مدينة نيويورك حيث لم يتم إدخال المرضى إلى المستشفى أو إستعمال أجهزة التنفس الإصطناعي وعدم حدوث وفيات”.

ونطرا  لتفاقم سرعة انتشار جائحة كورونا، ” من الضروري لفت انتباه  مهنيي الطب والسلطات التي تدير هذه الأزمة الصحية إلى دراسة جدوى هذا البروتوكول المتمثل في:

– هيدروكسي كلوروكين 200 مغ مرتين يومياً لمدة 5 أيام
– أزيثروميسين 500 مغ مرة واحدة يومياً لمدة 5 أيام
– كبريتات الزنك 220 مغ مرة واحدة يوميا لمدة 5 أيام، وهو ما يعادل 50 مغ من عنصر الزنك.

هذا بالإضافة إلى الدور الحاسم الذي يلعبه الزنك أيضًا في الوظائف الخلوية للجهاز المناعي. الزنك هو درع مناعي قوي يمكن تناوله لتعزيز المناعة.

كما صرحت الفرق الطبية أنها  “لاحظت أعراض ضيق التنفس الحاد، تختفي في غضون أربع إلى ست ساعات من العلاج”، مضيفين “أن التوصية العاجلة للفرق الطبية فالبدء بتجريب هذا العلاج في جميع البلدان في أقرب وقت قد ينقذ الكثير من الأرواح”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق