وطني

هذه رسالة خالد درارني من سجن الحراش إلى المتضامنين معه

بلغ الصحفي خالد درارني، التحية و السلام للجميع، شاكرا كل المتضامنين معه حسب المحامي حفيظ تامرت الذي زار درارني بالسجن.
وأكد درارني، حسب ذات المصدر، أن التضامن وجب أن يكون مع جميع الصحفيين المسجونين بسبب تأدية مهامهم المهنية.
وطمأن تامرت عن صحة درارني، قائلا إنه “في صحة جيدة ومعنوياته مرتفعة”.
وتم وضع درارني في قاعة لوحده و سيخضع لعملية حجر صحي لمدة عشرين يوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق