وطني

33 تونسي عالق في معبر العيون منذ الأحد الماضي

 

يعرف المعبر الحدودي ” العيون ” حالة مزرية لثلاثة و ثلاثين شخص تونسي علقوا فيه بعد قرار غلق الحدود الجزائرية التونسية للحد من إنتشار فيروس كورونا.
و في اتصال هاتفي للطريق نيوز مع أحد العالقين هناك، أكد لنا هذا الأخير أنهم يمرون بظروف جد مزرية و هذا لانعدام أدنى الخدمات في ظل تواجده في منطقة جبلية نائية وعدم وفرته حتى على أدنى المتطلبات بحيث لا يتوفر حتى على أماكن يقضي فيها المواطنين العالقين حوائجهم مع تواجد أقرب القرى على المعبر بحوالي 22 كيلومتر مؤكداً أن أغلب المواطنين التونسيين كانوا قادمين في سيارات أجرة للعودة لوطنهم ليجدوا أنفسهم عالقين في مكان لم تبقى فيه سوى سيارتين باتتا مكاناً للراحة بحيث ينام فيهما كل مواطن لمدة ساعتين مع تبادل الأدوار مع العلم أن العديد من النساء متواجدات ضمن العالقين في المعبر .
كما أكد هذا الأخير لموقع الطريق نيوز أن المجموعة المتكونة من 33 مواطن قد توجهوا للقنصلية وراسلوا رئاسة الجمهورية الجزائرية التي كان لها الأمر القاضي بغلق الحدود إضافة إلى إتصالات عدة لبرلمانيين تونسيين وعدوهم بحل المشكلة في أقرب وقت إلى أن المواطنين التونسيين لازالوا عالقين في المعبر إلى حد الساعة .

عبدالصمد تيطراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق