سياسة

جمعية “راج” عن محاكمة طابو: ما حدث إنزلاق خطير تتحمل مسؤوليته الهيئة القضائية والسلطة السياسية

 

كنزة خاطو

نددت جمعية “راج” بـ “الممارسات القمعية التي جعلت من القضاء رهينة الحسابات السياسية للنظام الفاسد والمستبد، التي تؤكد أن النظام القائم لا يريد بناء دولة القانون والحقوق والعدالة الاجتماعية”.

ودقّت جمعية “راج” في بيان لها ردّا على ما حدث للناشط السياسي كريم طابو، مساء اليوم الثلاثاء، ناقوس الخطر في هذا الظرف الصحي الحساس، داعية المجتمع للتجند وللتآزر من أجل أخذ الإحتياطات اللازمة للحفاظ على السلامة العامة أمام المنظومة الصحية الهشة للبلاد وتقاسع نظام الأمر الواقع في أخذ كل التدابير المستعجلة على كل المستويات الإجتماعي و الصحي والإقتصادي.

واعتبرت الجمعية “ما حدث اليوم في مجلس قضاء الرويسو، إنزلاقا خطيرا تتحمل مسؤوليته الهيئة القضائية والسلطة السياسية في ظل إغتصاب صارخ لكل قوانين الجمهورية وكل المعاهدات الدولية التي صادقت عليها الجزائر”.

وترى ذات الجهة أنّ “محاكمة اليوم، الغرض منها منع كريم طابو من مغادرة السجن حيث كان من المقرر إطلاق سراحه يوم الخميس 26 مارس حسب الحكم الأولي الذي صدر في 11 مارس في محكمة سيدي أمحمد.”

وختم بيان “راج” بالقول إنّ “القضاء الجزائري يكتب ويخلد في التاريخ، مرّة أخرى، أنه قضاء غير مستقل وغير قادر على حماية المواطن الجزائري وأنه أداة قمع وسلب للحريات في يد النظام وليس مؤسسة ينصف فيها المواطنون والمواطنات”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق