دولي

اشتباكات بين مصلين فلسطينيين وشرطة الكيان الصهيوني بسبب منع انتشار “كورونا”

 

وقعت اشتباكات بالأيادي بين مصلّين فلسطينيين وقوات الشرطة التابعة للكيان الصهيوني، في القدس الشرقية، في الوقت الذي توجّهت حشود إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة، وسط إغلاق جزئي لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقامت قوات الأمن التابعة للكيان الصهيوني المجهزّة بمعدات مكافحة الشغب، بفحص أوراق الهوية للحد من عدد الحاضرين للصلاة.

وأفاد شهود إن الحشود كانت أقل بكثير من المعتاد، فلم يحضر سوى بضع مئات.

وصلى بعض الذين منعوا من الدخول في الشوارع الغارقة في مياه الأمطار خارج الأسوار، واندلعت اشتباكات خفيفة استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع والخيول لتفريق حشد من الناس.

وشدد رئيس وزراء الكيان الصهيوني، بنيامين نتنياهو، يوم الخميس على سياسة البقاء في المنازل، وقال إن الشرطة ستفرض هذه القيود.

وتقول التوجيهات أنه لا ينبغي أن يتجمع أكثر من عشرة أشخاص في مكان واحد.

المصدر: رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق