الواجهةمجتمعوطني

ائتلاف المجتمع المدني: نحن لا نمثل الحراك وبيان الندوة مستمد من المطالب الشعبية

Nadjoua Rahem

كشف نشطاء من الحراك الشعبي، يوم  أمس الأحد،  في ندوة صحفية، بمقر المفقودين sos_disparu، بالجزائر العاصمة، عن تفاصيل تشيكلهم لائتلاف من عدة فعاليات وشخصيات ناشطة في الحراك، تحضيرا للقاء الأول يوم الخميس 20 فيفري، تزامنا مع الذكرى الأولى لميلاد الحراك السلمي.

وقد أجمع الممثلون عن ائتلاف المجتمع المدني، على نقطة واحدة، وهي عدم تمثيلهم للحراك ،وعدم سعيهم لأي مصالح أخرى من وراء هذا الاجتماع.

وقال نائب رئيس الرابطة الوطنية لحقوق الإنسان والمحامي سعيد صالحي “يهدف هذا اللقاء إلى تشكيل أرضية مشتركة من أجل تحقيق مطالب المتظاهرين”.

وأضاف بأن هذا البيان مستمد من مطالب الشعب الذي خرج منذ يوم 22 فيفري” ، مضيفا ” شعارنا الأول سلمية،سلمية وهذا يعبر عن الخيار الوحيد الشعب الجزائري هو السلمية، والشعار الثاني خاوة،  خاوة وهو تعبير صريح من الشعب الجزائري ورغبته في إعادة بناء الوحدة الوطنية،  والشعار الثالث يتنحاو قاع بمعناه المطلق الذهاب إلى القطيعة مع بقايا النظام السابق”.

كما شارك في الندوة أيضا طلبة وممثلون عن الحراك الطلابي الحر، حيث قال الطالب دحمان عماد ” لا نمثل ولا نسعى لتمثيل الحراك الشعبي، وكل ما نقوم به هو نتيجة مجهودات شخصية مستقلة

كما تطرق الصحفي خالد درراني _ صحفي_حر _ إلى مسألة حرية الصحافة في الجزائر ، وشرح وضعية الصحفي في الجزائر ووصفها بالمتدهورة، مستشهدا بقضية سجن الصحفي سفيان مراكشي، وأضاف “حرية الصحافة في الجزائر أخذت منحى آخر وكما نعرف أن جزء كبير من الصحافة الجزائرية تخضع للسيطرة”، وقال درراني ” أن بناء دولة ديمقراطية و بناء صحافة حرة من بين أولويات الحراك “.

وللتذكير فقد تم صباح أمس، منع مجموعة نشطاء الحراك من عقد الندوة بفندق الأبيار ، من طرف السلطات الأمنية،  بحجة عدم وجود ترخيص.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق