سياسة

مقري يتحدث عن الحوار الذي دعى إليه رئيس الجمهورية

أعلن رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، قبول الحركة المشاركة في الحوار الوطني، الذي دعا إليه الرئيس عبد المجيد تبون.
وقال مقري خلال ندوة صحفية عقدها اليوم بمقر الحركة ان حمس ستتعامل مع تبون كرئيس منتخب اختاره الشعب حاله حال الحكومة التي سيتم تعيينها بغض النظر عن الظروف التي جرت فيها الانتخابات .
مبررا موقفه ان : “من واجبنا إعطاء الرئيس الفرصة كاملة للاصلاح وندعوه للحذر من الفاسدين والانتهازيين وبخصوص تعاملنا معه فسيكون مثلما تعاملنا مع الرؤساء السابقين تماما”.
وذكر مقري : “نحن دعاة التوافق تمنينا أن يكون التوافق خلال الانتخابات لكن من بيدهم الحكم يتحملون مسؤوليتهم، الرئيس اذا أحسن سندعمه وإذا أخطأ سنقومه، وإذا ما دعينا للحوار فسنشارك فيه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق