وطني

بعد التصعيد و بداية المظاهرات الليلية قبل يومين … كيف سيكون الحراك في أسبوعه الأربعين ؟

يصادف اليوم الجمعة الثاني و العشرين من نوفمبر الأسبوع الأربعين للحراك الشعبي المطالب بزوال العصابة و بقايا النظام البوتفليقي ، كما يرفض إجراء الإنتخابات في ظل الظروف الحالية السائدة في البلاد حيث يرى المتظاهرون أنه لا يمكن إجراء رئاسيات دون رحيل رموز الفساد حتى تجرى في ظروف جيدة و نزيهة يصل بها – حسبهم – صوت المواطن دون تجاوزات كالتي شهدتها الجزائر في الحقب السابقة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق