سياسةوطني

قايد صالح يلقي خطاباً خلال زيارته الناحية العسكرية الأولى .

كانت زيارة أحمد قايد صالح اليوم الأربعاء للناحية العسكرية الأولى تتظمن لقاء توجيهيا مع إطارات ومستخدمي قوات الدفاع الجوي عن الإقليم حيث أكد أن الجيش سيرافق الشعب إلى غاية إجراء الانتخابات الرئاسية لأن هذا المسعى النبيل نابع من الإرادة الشعبية التي تعني كافة الشعب باستثناء العصابة ومن سار في فلكها ليؤكد  نائب وزير الدفاع الوطني أحمد ڤايد صالح ، اليوم الأربعاء أن ” ما يهدف إليه الشعب رفقة جيشه هو إرساء أسس الدولة الوطنية الجديدة التي سيتولى أمرها الرئيس المنتخب الذي حظي بثقة الشعب من خلال الانتخابات التي ستجرى في موعدها المحدد يوم 12 ديسمبر”.

وأضاف قائلاً في نفس السياق “الشباب بلغ درجة عالية من الوعي وهو مصمم على الذهاب إلى إجراء الانتخابات، مفشلا بذلك مخططات العصابة وأذنابها الذين تعودوا على الابتزاز السياسي من خلال أبواق ناعقة تستغل بعض المنابر المغرضة”.

وأشار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى أن “السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات وجدت وتجد مستقبلا كافة أنواع الدعم من قبل مؤسسات الدولة وستحظى بالمرافقة الدائمة للجيش الوطني الشعبي والأحرار وأبناء الشعب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق