آراء وتحاليل

عندما تُولدُ حراً .. تُولدُ قضية.. رسالة إلى معتقل الرأي كريم طابو ..

صديقي كريم ؛

أفكر فيك كثيرا، ونحن نحضر لمظاهرة ضخمة يوم الفاتح نوفمبر ، التي تصادف الجمعة ال 37 من عمر ثورتنا.
نفتقدك ياصديق .. نفتقد وجوك معنا ونضالك …
فعند الفقد يصبح كل شيئ تافهاً ..ويصبح الفرد منا تائهاُ دون بوصلة … إلا في حراكنا .. فهو المكان الوحيد الذي يجب أن نتوه فيه لكي نجد أنفسنا .
مايؤلمني ليس وجودك في المعتقل فأنت قوي وصامد .. مايؤلمني ياكريم٬ هو أنك لست معنا اليوم ولن تكون معنا يوم الجمعة .. أختنق وأنا أفكر في كل الأشياء التي نفعلها بدونك.
نحن هنا نتغدى بقوتكم٬ بإصراركم ونناضل من أجلكم، من أجلنا و من الأجل الوطن ..
رغم إعتقالك تبقى رجل حر.. وتبقى أفكارك حرة …
هنا الفرد منا يدفع ثمن أفكاره .. يدفع ثمن كلامه ..
وهذا النظام لا يتسامح مع فكرة لا يتفق معها .. لا يتسامح مع كلام لا يريد سماعه .. هذا هو قانون هذا النظام الظالم …
فالأمر لا يعود لنا يا صديق٬ فحين نُُولد أحراراً .. نُُولدُ قضايا..
وهذا النظام يمتكلك كل الأساليب للحد منا.

بقلم سفيان هداجي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق