آراء وتحاليل

طالع ما يكتبون و لا تصدقهم … فعلى الورق مثاليون و في الواقع متناقضون !

هي حقيقة نستنتجها من عديد الكتاب و المشاهير و الذين  نراهم مثاليين في ما يدعونه مِن خلال منشوراتهم و كتاباتهم و إدعاءاتهم و أفكارهم …

فالكاتب  محمود درويش هاجم إسرائيل في شعره مدعياً الوطنية و العروبة و الأصالة و الشهامة و المبادئ في عديد المرات في كلمات تهز الكيان ولكنه إرتبط بإسرائيلية

المتنبي قال عن نفسه : ” السيف والبيداء تعرفني ” . ولكنه كان أجبن من أن يقوى على رفع سيفه لمواجهة قاتله !

ديل كارنيجي الذي ألف كتاب ” دع القلق وابدأ حياتك ” الشهير . . . كانت نهايته بالموت منتحر !

الفيلسوف جون جاك روسو ألّف العديد من الكتب في التربية و الطرق السوية لتكوين أجيال و  لكنه دون رحمة ولا شفقة أودع أبنائه دار الأيتام !

الكاتبة أحلام مستغانمي هاجمت الرجال في عديد المرات وحذرت النساء منهم ولكنها تزوجت 4 مرات  !

أما في مونديال المكسيك عام 86 كان قميص الأسطورة مارادونا حاملاً لشعار “لا للمخدرات” أما بلاتيني  فكتب عليه “لا للفساد” لتمر الأيام و السنين لنرى بعدها أن مارادونا أصبح مدمن مخدرات وبلاتيني أصبح رمزاً من رموز الفاسد !

لهذا علينا أن نقرأ كل شيء دون النظر للكاتب لنحلل بين الخطأ و الصواب  فلا نصدق أي شيء . . .

#A

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق