آراء وتحاليل

” كيف إستعبدتم الناس و قد ولدتهم أمهاتهم أحرارا “

نحن نعيش العبودية اليوم التي كانت في حقب الجاهلية لكن بأفكار جديدة و طرق جد متطورة !!!
فنحن لم نختر من يسيرنا الأن و لم نقف بجانب من يعلن ولايته علينا ، كما أننا نعيش التبعية الإقتصادية و السياسية ، كما نجد أنفسنا نواجه سفهاءً يحاولون دائماً إرعابنا و تخويفنا بما سمي بالعشرية السوداء !

كما يقوم أسيادهم في الغرب بتهديدهم عن طريق ما يلجؤون إليه في دول أخرى من إستعمار و إنتداب و عقوبات بإسم هيئة الأمم و ما إلى ذلك كما يرسخون لهذا الشعب المسكين تقافاتهم الجاهلة و أفكارهم الأمية التي تبحث عن الغنى و السلطة حتى لو إستدعى ذلك بيع شرفهم لـيبقى الشعب كالضحية التي تمنح السكين لمن يذبحها !
فالتقليد الأعمى و خلق الجهوية و إتباع الظالين من البشر في الأمور السلبية من لهو و جهالة و غير ذلك و الإفتقار لحب العلم و البحث و الإكتشاف و السكوت عن من ينهبون حقوقه و ثرواته و هِجر القانون و الرضوخ للمتسلطين يعتبر السبب في سقوطنا و فشلنا و سيطرة الغير علينا . . .

#A

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق