وطني

غلق ملعب 20 أوت 1955 ببلوزداد إلى إشعار آخر

عقب توالي الفضائح على الملعب.

نشر رئيس بلدية بلوزداد محمد عمامرة، عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك قرار بلدية بلوزداد، بغلق ملعب 20 أوت 1955، مع تعليق مهام مدير الملعب.

الإجراء جاء بعد حادث سقوط باب ملعب 20 أوت 1955،وهي القطرة التي أفاضت الكأس مما تقرر في اجتماع طارئ،  غلق الملعب إلى اشغار آخر.

الاجتماع حسب بيان البلدية، ترأسه رئيس بلدية محمد بلوزداد بحضور الأمين العام للبلدية حيث كُلّف هذا الأخير بأخذ كل التدابير الإدارية و القانونية اللازمة خرج بالعديد منن القرارات بينها، غلق ملعب 20 أوت 1955 إلى غاية إشعار آخر (مع تواصل أشغال الأرضية و السير العادي لقاعة الحفلات)، تعليق مهام مدير ملعب 20 أوت 1955، تجميد نشاط الرابطة البلدية لمحمد بلوزداد على مستوى المسبح البلدي ( الرابطة كانت مكلفة بتسيير المسبح وفق إتفاقية إدارية مبرمة مع مديرية الشباب و الرياضة).

 

كما تم تكليف لجنة تقنية لمعاينة الملعب وتقديم تقرير مفصّل حول ذلك، و أمر رئيس البلدية بضرورة وضع كل المشرفين على المرافق التابعة للبلدية امام مسؤولياتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق