اقتصاد ومؤسسات

الجزائر تدافع عن القارة السمراء في القمة السابعة لمؤتمر تيكاد باليابان

 أكد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، يوم الثلاثاء بيوكوهاما اليابانية، أن رسالة الجزائر للقمة السابعة لمؤتمر طوكيو حول التنمية في إفريقيا (تيكاد7) تتمحور حول ضمان شراكة “رابح رابح” بين اليابان والقارة الإفريقية.

وقال بوقادوم في تصريح للصحافة على هامش أشغال الاجتماع التحضيري الوزاري لقمة تيكاد 7 المقررة بداية من يوم غد الأربعاء أن “رسالة الجزائر للقمة هي التوصل الى شراكة رابح-رابح وليس فقط اعتبار افريقيا مصدرا للموارد الاولية”.

وأوضح ان إفريقيا لديها العديد من الشركاء عبر العالم، مشيرا الى أنه من بين رهانات قمة تيكاد 7 “إرساء شراكة فعالة، محورية وبناءة تمكن الأفارقة من اكتساب خبرات في التنظيم والتمويل في بعض المجالات التي حددها الخبراء، على غرار الابتكار، التكنولوجيا، الري وتمويل النقل في القارة”.

من جهة أخرى، اعتبر الوزير أن المشاركة القوية لرؤساء الدول والحكومات في قمة يوكوهاما يعد “دليلا على الأهمية التي يكتسيها هذا اللقاء”.

وفي هذا الشأن، ثمن بوقادوم “مشاركة الاتحاد الافريقي في هذا المحفل بجميع دوله بما في ذلك الجمهورية الصحراوية”، معتبرا هذا الحضور “مكسبا كبيرا لإفريقيا”.

وأضاف أن الجزائر تؤيد مشاركة جميع أعضاء الاتحاد الافريقي الذي سيكسب الكثير بحضور جميع أعضائه”.

وبخصوص التعاون الثنائي بين الجزائر واليابان، ذكر بوقادوم ان هذا التعاون يعود الى سنوات الاستقلال، لا سيما في ميدان النفط والتنقيب، كما أن البلدين “يتبادلان التشاور السياسي بصفة مستمرة  في مختلف المحافل الدولية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق