وطني

أربعة جرحى إثر نفجار قارورة غاز بالقبة وغياب تام للسلطات المحلية

تعرّضت عائلة متكوّنة من 4 أفراد للإحتراق أمس الأحد أوّل أيام عيد الأضحى المبارك، بعد انفجار قارورة الغاز ببيتهم الكائن بحي الباهية في بلدية القبّة.

ووثّق أبناء الحي المعاناة الكبيرة التي تعيشها العائلة بعد الحادثة الكارثية، إذ أنّ مصالح مستشفى الدّويرة الذي نقل إليه ضحايا الحريق، اكتفت بوضع ضمادات ثمّ إعادتهم إلى البيت دون أن تُتابع حالتهم الصحية أو النفسية.

والكارثة يقول أبناء الحي، إنّ إحدى الضحايا امراة مسنّة مصابة بداء السّكري وزوجها المصاب بكسور على مستوى الذراع وحروق في رجليه، والأدهى والأمرّ أنّ بيتهم أُتلفَ بأكمله نظرا للحريق المهول الذي شبّ فيه.

وتٌقيم العائلة عند بيت جيرانها الضيق جدّا، دون أن تلتفت السلطات المحلية لمعانتهم، واكتفت البلدية بالتنقل لمعاينة المكان دون التدخّل لإسعاف الضحايا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق