ثقافات

مبادرة “بسمة” لمحاربة الأمّية والتشجيع على التمدرس

يحضّر المدوّن نور الدين تيكور، لإطلاق قافلة خيرية بعنوان “بسمة”، وهي عبارة عن قافلة خيرية تنطلق شهر سبتمبر 2019 نحو منطقة تيميمون، بني عباس ومحتمل جدّا بشار.

و أوضح تيكور أنّ قافلة “بسمة” الخيرية، خصّصت لأطفال الجنوب، الهدف منها محاربة الأميّة وتمدرس أكبر عدد من الأطفال، مضيفاً أنّها ستحطّ قادمة من العاصمة، بمنطقة بني عباس، تيميمون، وستجوب منطقة بشار إن توفّرت الظروف المادية.

و عن عدد المحافظ التي تلقاها في اطار المبادرة قال تيكور انها وصلت الى (2000) محفظة مجهّزة بكافة الأدوات المدرسية، من طرف متعامل اقتصادي سيكون الراعي الرسمي للقافلة.

وأكّد صاحب مبادرة “بسمة” تواصله مع عدد من الفنانين والشخصيات الرياضية على غرار لاعبين في المتخب الوطني، من أجل تسجيل مقاطع فيديو ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي دعماً للقافلة الخيرية.

وعن سبب إطلاق عنوان “بسمة” على القافلة الخيرية، قال ذات المتحدّث إنّ ذلك جاء تيمّناً بالحراك الشعبي السلمي الذي تعيشه الجزائر، هذا الأخير الذي بات يُعرفُ بـ “ثورة الإبتسامة”.

من جهة أخرى، أوضح تيكور أنّ المشاركين في القافلة الخيرية سيأتون من ولايات مختلفة (الوسط الشرق الغرب والجنوب)، بهدف خلق لحمة وطنية بين جميع الثقافات الجزائرية، مشيرا إلى أنّ القافلة ستحمل بعداً اجتماعي من خلال إعطاء صورة جميلة عن الشعب الجزائري، وتعاونه في مثل هذه الظروف.

ودعا نور الدين تيكور الجميع إلى تقديم يد العون ودعم القافلة، سواءً مادياً أي محافظ وملابس ومعنوياً من خلال مشاركة هاشتاغ “بسمة” على مواقع التواصل الإجتماعي.

للإشارة، عادت قافلة بسمة هذه السنة في طبعتها الثالثة، الأولى كانت سنة 2013 توجّهت إلى منطقة بني عباس، والثانية وُزّعت فيها التبرّعات على 30 ولاية، وأعاد صاحب المبادرة إحياء القافلة هذه السنة لتحطّ شهر سبتمبر في بني عباس، تيميمون، وبشار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق