سياسة

الغرفة السفلى للبرلمان تجتمع غدا لثالث مرة خلال العهدة التشريعية الثامنة لانتخاب رئيس لها

التحرير

يعقد المجلس الشعبي الوطني، غدا الأربعاء، جلسة علنية يخصصها لانتخاب الرئيس الجديد للمجلس.

 وأوضح بيان للمجلس اليوم، انه سيستأنف أشغاله غدا الأربعاء بعقد جلسة علنية يخصصها في الفترة الصباحية لـ”المصادقة على تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات حول إثبات حالة شغور منصب رئاسة المجلس الشعبي الوطني”، فيما تخصص الفترة المسائية لـ”انتخاب رئيس جديد للمجلس”.

وقد عقد مكتب المجلس يوم الأحد الماضي اجتماعا برئاسة نائب الرئيس، عبد الرزاق تربش، خصص لدراسة تقرير لجنة الشؤون القانونية الذي أعدته تثبيتا لشغور منصب رئيس المجلس وكذا التشاور حول موعد جلسة انتخاب الرئيس الجديد.

 وجاء إقرار لجنة الشؤون القانونية بـ “حالة شغور” منصب الرئيس المجلس، بعد إطلاع أعضائها على التصريح بالاستقالة المقدم من قبل الرئيس السابق معاذ بوشارب، وبعدها شرع مكتب المجلس في تنفيذ الاجراءات المتعلقة بالمادة 10 من النظام الداخلي، حيث أحال ملف شغور منصب الرئيس بسبب الاستقالة على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات.

وتشير المادة 10 من النظام الداخلي للمجلس إلى أنه في حالة شغور منصب رئاسة الغرفة السفلى للبرلمان بسبب الاستقالة أو العجز أو التنافي أو الوفاة، “يتم انتخاب رئيس للمجلس بنفس الطرق المحددة في هذا النظام الداخلي في أجل أقصاه 15 يوما اعتبارا من تاريخ إعلان الشغور”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق