صربيا- الجزائروطني

سفير الجزائر ببلغراد يكشف للطريق نيوز عدد السجناء الجزائريين بصربيا

بلغراد/ مصطفى أمين

كشف عبد الحميد شبشوب سفير الجزائر ببلغراد للطريق نيوز، بمقر السفارة الجزائرية خلال استقابله للوفد الصحفي الجزائري، عن عدد الجزائريين الذين تكفلت بهم السفارة الجزائرية، سواء يتواجدون بطريقة شرعية أو غير شرعية.

وعلق السفير الجزائري على متهمي السفارة بالإهمال، “أن هؤلاء لا يملكون أي فكرة بما يحدث هنا ببلغراد”، مؤكدا أنه فور علم السفارة بوجود أي جزائري بصربيا يحتاج للمساعدة سوءا كان متواجدا بطريقة شرعية أو غير شرعية تتكفل به السفارة والدولة الجزائرية لغاية عودته لأرض الوطن.

وأضاف المتحدث أن مصالحه تكفلت بنقل العديد من الجثامين، اثنان منهم نقلوا للجزائر منذ بداية السنة، وقال شبشوب ” في حالة وفاة أي جزائري تشرع السفارة بالتواصل مع ذويهم المتواجدين بالجزائر، أحيانا أنا شخصيا أتحدث إليهم، لكن مع الأسف هناك بعض الأشخاص ينقلون معلومات خاطئة عبر وسائل الإعلام “.

مضيفا “من واجبي أن أخدم أي مواطن جزائري متواجد بصربيا، سواءا كان متواجدا بطريقة شرعية او غير شرعية، والذي يكون في وضعية صعبة السفارة تقدم له المساعدة، وأحيانا يصل بنا الأمر تقديم المساعدة بإمكانياتنا الشخصية لما يكون الأمر مستعجلا” .

وحسب إحصائيات السفارة إلى غاية 19 جوان 2019، يتواجد تسعة رعايا جزائريين لا يزالون محتجزين بصربيا، وفي هذا السياق أكد السفير أن  ممثلي السفارة يزورونهم بصفة دورية لمتابعة أوضاعهم، وحتى الذين لا يملوكون وثائق إثبات هوية ، اتصلت الممثلية الديبلوماسية بعائلاتهم للقيام بالإجراءات اللازمة لإرجاعهم لأرض الوطن، بحيث أصدرت المصالح القنصلية الجزائرية ببلغراد منذ بداية السنة 15 رخصة دخول للجزائريين الذين ضيعوا جوازات سفرهم للعودة لأرض الوطن.

م.أ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق