وطني

نعيمة صالحي تتطاول على المجاهدة جميلة بوحيرد

عرفت مواقع التواصل الاجتماعي موجة غضب كبيرة، بعد تتطاول النائب نعيمة صالحي على أيقونة الثورة الجزائرية، جميلة بوحيرد  ووصفها إما بالجنون جراء كبرها في السن أو أنها ليست بطلة كما يدعي الجميع وأنها ليست أكثر من صناعة بطولة وهمية فرنسية،  وجاء هذا التطاول وقلة الأدب بعد خروج المجاهدة الرمز في مسيرات مع الطلبة الجزائريين وأيام الجمعة منذ بداية الحراك والمطالبة برحيل ما تبقى من رموز النظام والذهاب نحو جمهورية جديدة تكون فيها السلطة للشعب ويكون هذا الأخير هو سيد الموقف.

خرجة نعيمة صالحي ليست الاولى من نوعها، اذ سبق لها وأن هاجمت الكثير من المناضلين والناشطين السياسيين كالمحامي مصطفى بوشاشي والمناضل سمير بن العربي متحججة أنهم من الزواف ويعملون على تقسيم الجزائر وخدمة المصالح الفرنسية في الجزائر وأنهم ضد الجيش الشعبي الوطني النوفمبري وضد قيادة الأركان.

وتواصل نعيمة صالحي في تخوين أي مناضل أو مواطن أو شخصية سياسية لا تتوافق معها في طرحها السياسي ورؤيتها للخروج من الأزمة في الجزائر.

لمين مغنين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق