دولي

الملكة إليزابيث ll تحيي رفقة قادة العالم بالذكرى 75 لانزال النورماندي

انضمّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء إلى الملكة إليزابيث الثانية و300 محارب سابق على الشاطئ الجنوبي لإنكلترا لإحياء الذكرى الخامسة والسبعين ليوم إنزال النورماندي.

  وشارك في الاحتفال أيضاً أكثر من عشرة من قادة العالم الذين جاؤوا إلى بورتسموث ببريطانيا للاحتفال بذكرى إنزال الحلفاء على شواطئ النورماندي والذي كان محطة حاسمة في الحرب العالمية الثانية.

ولا يزال هذا الانزال البرمائي الأكبر في العالم في التاريخ، وأدى إلى مقتل 4400 جندي خلال يومه الأول. وشهد الحفل تلاوة أجزاء من آخر رسائل الجنود على أهاليهم، وفقرات من الغناء والرقص، فيما قام زعماء من بينهم ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتكريم المحاربين الذين شاركوا الإنزال.

وشكّلت بورتسموث محطة الانطلاق الاساسية لأكبر اسطول هجوم في التاريخ، ضمّ 156 ألف أميركياً وبريطانياً وكندياً وعسكريين آخرين من دول الحلفاء، أبحروا إلى الشواطئ الشمالية لفرنسا. وأدت معركة النورماندي في 6 جوان إلى تحرير أوروبا وساعدت في إنهاء الحرب العالمية الثانية.

شمل الحفل الذي استمر ساعة على فقرات مسرحية وأشرطة اخبارية شاهدها رؤوساء الدول والحكومات من أنحاء أوروبا واستراليا ونيوزيلندا. وقالت الملكة اليزابيث (93 عاما) “عندما شاركت في احتفالات الذكرى الستين لإنزال نورماندي، اعتقد البعض أن هذه ربما تكون آخر مرة”. وأضافت “ولكن جيل الحرب جيلي صامد، وأنا مسرورة لأنني معكم في بورتسموث”.

وخيم الصمت على الحضور عندما تردد صدى تسجيل صوتي لرئيس الوزراء البريطاني وقت الحرب وينستون تشرتشل وهو يحث الجنود على المعركة فيما كانت القوات النازية تتقدم في أنحاء أوروبا في جوان 1940. وسمع صوت تشرتشل وهو يقول “سنقاتل على الشواطئ، سنقاتل على ارض الإنزال، سنقاتل في الحقول وفي الشوارع، سنقاتل في التلال. لن نستسلم ابدا”.

قرأت رئيسة الوزراء تيريزا ماي رسالة كتبها النقيب نورمان سكينر لزوجته غلاديس في 3 جوان 1944. وكانت هذه الرسالة في جيب هذا الجندي البريطاني عندما حطّ على شاطئ النورماندي في 6 جوان 1944. وقتل في اليوم التالي.

وكتب في الرسالة “أنا متأكد أن أي شخص لديه ذرة من الخيال سيكره حتى التفكير فيما سيحدث. ولكن أخاف من أن أكون خائفا، أكثر من خوفي مما يمكن أن يحدث لي”.

م.أ/وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق