سياسة

أحزاب المعارضة ترفض استدعاء بن صالح للهيئة الناخبة

ثمنت أحزاب المعارضة المجتمعة اليوم الاثنين، بمقر حزب اتحاد القوى الديمقراطية الاجتماعية، دعوة  المؤسسة العسكرية للحوار التي أعلن عنها رئيس الأركان في خطابه يوم 28 ماي الماضي”، مجددة “الحرص على التمسك بالحوار السيد، والجاد للتوافق حول الحل المناسب والفعال الذي يسمح بتحقيق مطالب الشعب”.

مؤكدة على تمسكها بمطلب رحيل رموز النظام لتوفير وضمان نجاح الحوار ومصداقية مخرجاته، 

وفي السياق ذاته اعتبرت أحزاب المعارضة، فتوى المجلس الدستوري بإستدعاء رئيس الدولة للهيئة الناخبة بعد ترسيم تأجيل رئاسيات 04 جويلية، غير دستورية ومتعارضة مع مطالب الشعب

كما دعت ذات الأحزاب “الهيئات القضائية إلى القيام بالمهام المنوطة بها دستوريا وقانونيا لمحاربة الفساد السياسي وحماية المال العام من الجرام الاقتصادية الكبرى”.

للإشارة فقد شاركت في هذا الاجتماع ثمانية أحزاب هي حزب اتحاد القوى الديمقراطية الاجتماعية، حزب طلائع الحريات، حركة مجتمع السلم، جبهة العدالة والتنمية، حزب الحرية والعدالة، حركة البناء الوطني، حزب الفجر الجديد، حركة النهضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق