وطني

هذا ما ميز بداية الجمعة 14 بالعاصمة

عرفت صبيحة اليوم ساحة البريد المركزي تطويق أمني شديد وتم إعتقال العديد من النشطاء السياسين الذين حاولوا الوصول إليها.
كما تم منع العديد من  المتظاهرين الدخول لوسط الجزائر العاصمة بعدما يتم تغيير مسارهم على مستوى الحواجز الأمنية المكثفة

وعلى الرغم من هذا  تجمع الآلاف صبيحة اليوم بشوارع العاصمة الوسطى رافعين عدة شعارات أهمها كانت المطالبة بدولة مدنية و استقالة بقية الباءات و رفض تنظيم انتخابات رئاسية في جويلية 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق