وطني

مكتتبو “LPP” يعتصمون بمقر المديرية العامة

تجمع اليوم، الأربعاء 17 أفريل 2019، مكتتبوا صيغة  “LPP”، أمام المديرية العامة للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، ENPI.

أعرب مكتتبوا صيغة ل ب ب LPP الموجهون لموقع واد طرفة بدرارية عن امتعاضهم من الموقف السلبي لمسؤولي المؤسسة تجاه مطالبهم. بعد أن سددوا مبلغ 150 مليون سنتيم كقسط أول منذ 6 سنوات.

المكتتبين كانوا قد أودعوا ملفاتهم سنة 2013 وتم توجيههم لموقع واد طرفة درارية في سنة 2017 بعد اربع سنوات انتظار. الأشغال بهذا الموقع اوكلة لمؤسسة تركية التي باشرة الأشغال في جويلية 2018 وتوقفت بعد شهرين بعد اكتشاف أن الوعاء العقاري غير صالح للبناء.

مصالح المراقبة التقنية الجزائر أمرت بإلغاء المشروع الذي كان يحوي على عمارات ذات 15 طابق بعد أن أكدت دراسة ثانية هشاشة الارضية المخصصة للبناء. و كان المكتتبون قد استقبلوا عدة مرات من قبل المدير التجاري و التقني وحتى مدير مجلس الإدارة منذ الإلغاء الذي لم يعلن رسميا، لكنهم لم يحصلوا على رد مقنع و ولا مبادرات فعلية لحل انشغالاتهم من طرف هؤلاء المسؤولين.

للاشارة فان التغييرات المستمرة للمسؤولين داخل المؤسسة العمومية للترقية العقارية و الوعود الغير مجسدة حسبهم جعلت وضعيتهم تتأزم.

و قد طلب المكتتبين في موقع واد طرفة الدرارية بأن تحترم اختياراتهم وهذا بتوجيههم نحو موقع بلاتو ولاد فايت احتراما للترتيب التسلسلي الذي أخذ بعين الاعتبار عند اول اختيار. للعلم موقع بلاتو ولاد فايت هو في طور الإنجاز وقد أسندت فيه الأشغال لنفس المؤسسة التركية والموكل في نفس عقد الإنجاز لموقع واد طرفة الدرارية.

م.ل.س

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق