سياسة

بن خلاف للطريق نيوز: لايمكن المشاركة في جلسة يرأسها بن صالح المرفوض شعبيا

الجزائر/مصطفى أمين

أكد النائب لخضر بن خلاف، مقاطعة الكتلة البرلمانية الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، التي ينتمي إليها جلسة تأكيد شغور منصب رئيس الجمهورية التي ستنعقد بقصر الأمم نادي الصنوبر هذا الثلاثاء.
وفي حديثه للطريق نيوز، قال بن خلاف أن قرار مقاطعتهم للجلسة راجع لعدة أسباب، أولها شكلية الجلسة كما وصفها النائب، كون المادة 102 لاتلزم إجتماع البرلمان بغرفتيه لإقرار شغور منصب الرئيس، كونها حالة إستقالة وليست تفعيلا للمادة بسبب حالة مرض كما تنص الفقرة الأولى من المادة، مؤكدا أن الشغور الذي أقره المجلس الدستوري يكفي، و الدستور تحدث فقط عن تبليغ البرلمان.
وأضاف بن خلاف “من غير المعقول المشاركة في جلسة يرأسها رئيس مجلس الأمة بن صالح الذي هو مرفوض شعبيا، أو حتى بوشارب الذي وصل لمنصبع بالسلاسل، في حالة حدوث مانع لبن صالح”، مستذكرا جلسة تصويت الثامن أفريل 2002، التي ترأسها بن صالح رئيس مجلس الشعبي الوطني آنذاك بسبب غياب رئيس مجلس الأمة.
كما علق النائب عن ولاية قسنطينة ساخرا “سنفسح المجال للنواب الذين لديهم عادة رفع الأيدي”.

م.أ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق